أخبار

نتائج أولية: جولة إعادة بين أردوغان وأوغلو على رئاسة تركيا يوم 28 مايو

من المنتظر أن تشهد تركيا جولة إعادة على منصب الرئاسة يوم 28 مايو الجاري، وذلك بعد أن لم يتمكن أي من المرشحين المتنافسين من الحصول على نسبة الأصوات اللازمة للفوز، وهي 50%+1، فيما يعرف باسم الأغلبية المطلقة.

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التركية التي جرت اليوم الأحد، حصول الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان على 49.3% من الأصوات، في حين حصل منافسه الرئيسي كمال كليجدار أوغلو على نجو 45%، بينما حصل المرشح الثالث سنان أوغان على 5.2%. وذلك بعد فرز أكثر من 97% من الأصوات.

ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” فقد بلغت نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات التركية 88.75% في الداخل و51.92% في الخارج.

وبعد فرز نحو 40% من الأصوات التي تم الإدلاء بها خارج تركيا، تشير النتائج إلى تقدم أردوغان بنسبة 56% مقابل 40.5% لكليجدار أوغلو، و2.3% لسنان أوغان، و1.3% لمحرم إينجه.

وكانت نتائج الانتخابات قد أشارت في البداية إلى تقدم أردوغان بفارق مريح، ولكن مع استمرار فرز الأصوات وإعلان النتائج تراجع تفوقه إلى ما دون الـ50% من الأصوات، مما مهد الطريق لجولة إعادة مع منافسه أوغلو في 28 مايو.

تفاؤل أردوغان

وخاطب أردوغان مؤيديه أمام المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية في العاصمة التركية أنقرة قائلاً: “لقد حققنا فوزًا كبيرًا، لكننا ننتظر النتائج الرسمية التي ستظهر الإرادة الوطنية”. وأضاف: “نحن متصدرون في هذه الانتخابات بفارق كبير، رغم أن النتائج ليست نهائية بعد”.

وحذر من أن المعارضة تحاول “خداع الشعب” بالقول إنها متقدمة. وتابع: “لا نعلم النتائج على وجه الدقة، لكننا نتقدم بفارق 2.6 مليون صوت على أقرب منافسينا.. ونتوقع زيادة الأرقام مع إعلان النتائج الرسمية”.

وتابع “نؤمن بأننا سنحسم السباق في الجولة الأولى، لكن إذا قرر الشعب استكمال هذه الانتخابات في جولة ثانية فنحن جاهزون لذلك ومدركون لفوزنا”.

ولفت أردوغان إلى ضرورة متابعة عمليات فرز أصوات الناخبين في الخارج، التي “لم تحتسب حتى اللحظة”، مضيفا أن لديه إيمان بأنه سيتمكن من الفوز بولاية جديدة.

وأضاف: “نتائج الانتخابات البرلمانية تظهر أن تحالفنا يحقق الأغلبية.. والناخبون الذين صوتوا لصالح تحالفنا في البرلمان سيقفون حتمًا إلى جانب الاستقرار في الانتخابات الرئاسية”.

وأكد أردوغان أن الفائز بهذه الانتخابات هو تركيا وشعبها الذي تمسك بالإرادة الوطنية وبالديمقراطية من خلال الإقبال على مراكز التصويت، مشيرا إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات التركية لا مثيل لها في العالم، وهي الأكبر في تاريخ تركيا السياسي.

تعليق أوغلو

من جانبه قال زعيم المعارضة التركية، كمال كليجدار أوغلو إنه تم تحقيق نسبة مشاركة مكثفة في الانتخابات، مؤكدًا أنه ليس من حق أحد ادعاء الفوز.

وأكد أن النتائج كشفت أن الرئيس أردوغان لم يتمكن من نيل الثقة التي كان يرغب في الحصول عليها، مشيرًا إلى تراجع أصوات حزب العدالة والتنمية.

وأضاف: “البيانات تتوالى وسنقبل بجولة إعادة”، مؤكدًا أنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية إذا أجريت جولة إعادة.

وكان أوغلو قد قال في وقت سابق على تويتر “لن ننام الليلة” داعيًا أنصاره إلى متابعة إحصاء جميع بطاقات الاقتراع. وأضاف: “باقون هنا حتى إحصاء آخر صوت في الانتخابات”، لكنه لم يذكر أي حصيلة لعدد الأصوات التي حص عليها.

من جهته قال المرشح الثالث في انتخابات الرئاسة التركية، سنان أوغان، إنه لا يميل لدعم أي جانب في جولة الإعادة، فيما قال رئيس بلدية أنقرة المعارض: “من المرجح للغاية خوض مرشحي انتخابات الرئاسة التركية جولة إعادة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى