أخبارأخبار أميركا

كتاب جديد يكشف إعجاب ترامب بالزعيم النازي أدولف هتلر!

ذكر كتاب جديد للصحفي مايكل بندر، أن الرئيس السابق دونالد ترامب فاجأ رئيس موظفيه في البيت الأبيض حينها، جون كيلي، برأيه في الزعيم النازي أدولف هتلر، حيث أبدى إعجابه به، وفقًا لما نشرته “CNBC“.

وقال بندر، المراسل في صحيفة وول ستريت جورنال، في كتابه الجديد الذي يحمل عنوانه “القصة الداخلية لكيفية خسارة ترامب”، إن ترامب فاجأ كيلي، خلال رحلة إلى أوروبا للاحتفال بمرور 100 عام على نهاية الحرب العالمية الأولى، بالتأكيد على أن هتلر “قام بالكثير من الأشياء الجيدة”.

وبحسب الكتاب، فإن كيلي كان يعرض على ترامب شرحًا تاريخيًا حول الحرب العالمية الأولى، مذكرًا إياه بالدول التي كانت تقف في أي جانب أثناء ذاك الصراع الدامي، وأوضح بندر أن ترامب أصرّ على أن هتلر “فعل الكثير من الأشياء الجيدة التي أذهلته”، لكن كيلي “أبلغ الرئيس أنه مخطئ”.

ومع ذلك، فإن رد كيلي لم يردع ترامب الذي أشار إلى الانتعاش الاقتصادي لألمانيا تحت حكم هتلر، فرد عليه كيلي بأنه “كان من الأفضل للشعب الألماني أن يصبح فقيرًا من تعرضه للإبادة الجماعية النازية في عهد هتلر”.

وأضاف كيلي متوجهًا بحديثه للرئيس السابق، أنه “لا يمكنك أبدًا قول أي شيء يدعم أدولف هتلر، لا يمكنك ذلك”. وبحسب ما ورد فقد نفى ترامب الإدلاء بهذا التعليق.

ويصف الكتاب كيف احتاج كيلي خلال فترة وجوده في البيت الأبيض كرئيس للموظفين، للتغلب على “تجاهل ترامب المذهل للتاريخ”، فيما وصف كبار المسؤولين فهم ترامب لحقبة العبودية، أو تجربة السود في أمريكا بشكل عام في فترة ما بعد الحرب الأهلية، بأنه “غامض”.

وقد ذكرت مجلة فانيتي فير في عام 1990، أن إيفانكا ترامب أخبرت محاميها أن والدها في بعض الأحيان يقرأ كتابًا عن خطابات هتلر، حيث يحتفظ به في خزانة بجوار سريره.

عندما سأل مراسل فانيتي فير ترامب نفسه عما إذا كان ابن عم ترامب قد أعطاه هذا الكتاب، ذكرت المجلة أن ترامب كان مترددًا في الإجابة، ثم قال: “من قال لكم ذلك؟”.

ثم قال ترامب: “في الواقع، كان صديقي مارتي ديفيس من باراماونت هو من أعطاني نسخة من كتاب ” Mein Kampf”، وهو يهودي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين