غير مصنف

منظمة الفاو : تراجع أسعار الحبوب والزيوت والسكر الشهر الماضي 

أظهرت بيانات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو” اليوم، استقرارا في أسعار الغذاء العالمية بوجه عام خلال آذار (مارس)، حيث عوضت قفزة في أسعار منتجات الألبان تراجعا في أسعار الحبوب والزيوت النباتية والسكر.

وبلغ متوسط المؤشر، الذي يشير إلى نسبة التغير الشهري في أسعار سلة من السلع الغذائية، 167 نقطة، بانخفاض نقطتين مقارنة مع شهر فبراير/ شباط و3.6 بالمائة تقريباً عمّا كان عليه في شهر مارس/ آذار 2018.

كما أصدرت الفاو توقعات جديدة بشأن مستويات إنتاج الحبوب ومخزونها في العالم تعكس تعديلات تصاعدية كبيرة على خلفية نتائج التعداد الزراعي لعام 2017 في الصين.

وسجل مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان خلال هذا الشهر ارتفاعه الشهري الثالث على التوالي بنسبة بلغت 6.2 في المائة مدفوعاً بزيادة الطلب على الواردات من الزبدة والجبن ومسحوق الحليب كامل الدسم، قبل التشديد المتوقع على الصادرات من أوقيانوسيا.

وسجل مؤشر الفاو لأسعار اللحوم زيادة طفيفة بنسبة 0.4 بالمائة مقارنة بشهر فبراير/ شباط مدعوماً بالطلب المتزايد من الصين على واردات لحوم الخنازير والأبقار والدواجن.

ومن ناحية أخرى، انخفض مؤشر الفاو للزيوت النباتية بنسبة 4.4 وسط تراجع الطلب على زيت النخيل وزيادة هبوط أسعار زيت الصويا في الولايات المتحدة وتراكم مخزونات السلجم (اللفت) في كندا

وانخفض مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 2.2 بالمائة خلال الشهر، مدفوعاً بانخفاض أسعار القمح والذرة رغم الإمدادات الوفيرة لكليهما وقابليتهما للتصدير والتوقعات بموسم حصاد إيجابي في الدول المنتجة. أما أسعار الأرز الدولية فقد كانت ثابتة خلال شهر مارس.

ورفعت منظمة الأغذية والزراعة أحدث تقديراتها لإنتاج الحبوب في 2018 إلى 2.655 مليار طن، مقارنة بـ 2.609 مليار طن في توقعتها قبل شهر، ويظل الرقم منخفضا بنسبة 1.8 في المائة على أساس سنوي.

وأفادت المنظمة في بيان: “رفعت الفاو تقديراتها الجديدة بشأن مخزونات الحبوب العالمية من محصول الأعوام المنتهية في 2019 بنسبة 11 في المائة تقريبا إلى 849 مليون طن، وهو ما يرجع بدرجة كبيرة إلى حيازات كبيرة في الصين”.

وأصدرت المنظمة أول توقعاتها لإنتاج القمح العالمي في 2019، مقدرة استقراره عند 757 مليون طن، بما يزيد أربعة في المائة على مستوى 2018 لكنه يقل عن المستوى القياسي المرتفع المسجل في 2017.

وتراجع مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 2.1 بالمائة، حيث تجاوز المحصول في البلدان المنتجة الرئيسية التوقعات. وتشير أحدث توقعات الإنتاج في الهند إلى زيادة سنوية بنسبة 8.0 بالمائة خلال الفترة من أكتوبر/ تشرين أول 2018 وحتى يناير/ كانون الثاني 2019، ومن المتوقع الآن أن تتفوق الهند على البرازيل لتصبح أكبر منتج للسكر في العالم.

وتضمن موجز إمدادات الحبوب والطلب عليها، الذي صدر اليوم أيضاً، تقديرات بارتفاع حاد في إنتاج الحبوب واستخدامها ومخزوناتها على مستوى العالم في أعقاب البيانات الجديدة الصادرة عن الصين للفترة 2007-2017.

وممن المتوقع أن تبلغ المخزونات العالمية من الأرز مستوى قياسياً جديداً لتصل إلى 181 مليون طن بسبب التغيرات في الصين وكذلك التوقعات بمحصول وافر لعام 2018 في الهند وقوة وتيرة المشتريات المحلية العامة في هذا البلد.

في أكتوبر/ تشرين الأول، أصدر المكتب الوطني للإحصاء في الصين تعديلات رسمية لتقديرات الإنتاج التاريخية للقمح والذرة والأرز والعديد من السلع الأخرى، والتي تم الحصول عليها من الإحصاء الزراعي لعام 2017 في البلاد، مما أدى إلى تحسين بيانات المحاصيل والمناطق المزروعة.

تشير البيانات الجديدة إلى أن إجمالي إنتاج الحبوب على مدار فترة 11 عاماً الممتدة من الإحصاء السابق في عام 2007 كان يزيد بنحو 312 مليون طن عن التقارير السابقة. وأكثر من 80 بالمائة من المراجعة تتوافق مع محصول الذرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين