غير مصنف

مقتل رئيس ولاية أمهرة الإثيوبية ومستشاره خلال محاولة انقلاب

ذكرت وسائل إعلام رسمية إثيوبية، اليوم الأحد 23 يونيو، أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره، قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية.

وأضافت وسائل الإعلام أن رئيس الولاية أمباتشو مكونن، ومستشاره تعرضا للهجوم في مكتبيهما، أمس السبت، لكن التقارير لم تشر بأصابع الاتهام إلى أحد.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإثيوبي قد صرح لرويترز في وقت مبكر اليوم، إن رئيس أركان الجيش سيري ميكونين تعرض لإطلاق نار، وذلك بعد ساعات من أنباء عن محاولة انقلاب فاشلة ضد حكومة ولاية أمهرة.

أصدرت السفارة الأميركية في إثيوبيا سلسلة تحذيرات للرعايا الأميركيين المقيمين في هذا البلد بعد ورود معلومات عن حصول إطلاق نار في العاصمة أديس أبابا ووقوع أعمال عنف في مدينة بحر دار في ولاية أمهرة (شمال غرب).

وانقطع الإنترنت في البلاد ولم ترد أي معلومات إضافية حول الاعتداء على المسؤول العسكري الكبير.

ومساء أمس (السبت)، أعلنت الحكومة الإثيوبية أن «مجموعة مسلحة» قامت بمحاولة «انقلاب» في أمهرة، ثاني أكثر منطقة مأهولة في إثيوبيا، من دون أن تقدم أي تفاصيل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين