غير مصنف

ظريف يدعو بريطانيا للإفراج فورًا عن الناقلة الإيرانية

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر اليوم الاثنين إن احتجاز بريطانيا لناقلة إيرانية أرسى “سابقة خطيرة ويجب أن ينتهي الآن”.

وأضاف في التغريدة “إيران ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي ولا تخضع لأي حظر نفطي أوروبي. على حد علمي يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفا ضد تجاوز الولاية القضائية للحدود الوطنية. احتجاز بريطانيا غير القانوني لناقلة النفط الإيرانية نيابة عن الفريق (ب) هو قرصنة بمنتهى البساطة. ويرسي سابقة خطيرة ويجب أن ينتهي الآن”.

واحتجزت مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة في جبل طارق يوم الخميس للاشتباه في أن حمولتها من النفط متوجهة إلى سوريا في انتهاك لعقوبات مفروضة من الاتحاد الأوروبي. وتنفي إيران ذلك.

وقال ظريف من قبل إن ما يسمى “الفريق ب” يشمل جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وهم من يقول ظريف إنهم يحثون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الدخول في صراع مع طهران.

وكانت الخارجية الايرانية قد استدعت عصر الخميس الماضي السفير البريطاني على اعقاب توقيف ناقلة النفط الايرانية في مضيق جبل طارق من قبل القوات البحرية البريطانية، وابلغه رئيس دائرة اوروبا الغربية بوزارة الخارجية احتجاج ايران الرسمي بهذا الخصوص، كما حضر السفير البريطاني للمرة الثانية الى مبنى وزارة الخارجية الايرانية يوم السبت الماضي للبحث حول قضية ناقلة النفط الايرانية، كما حضر اللقاء السفير الاسباني بطهران، حسبما ذكر المساعد السياسي لوزير الخارجية عباس عراقجي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين