غير مصنف

طارق لطفي: السينما سبب غيابي عن دراما رمضان المقبل

قال الفنان طارق لطفي إن غيابه عن دراما رمضان المقبل أمر طبيعي؛ لأنه من الضروري إحداث توازن ما بين المشاركة في الدراما والسينما خلال الفترة المقبلة.

وأضاف لطفي- في تصريحات صحفية اليوم الاثنين – أن السيناريو المتميز هو ما يحركه في المقام الأول، مشيرا إلى أنه طوال الوقت يبحث عن الجديد والمخاطرة فيما يُقدمه.

ولفت إلى أن مسلسل “بعد البداية” كان بداية البطولة في الدراما، وكان مختلفا وجديدًا، وكذلك “شهادة ميلاد”، و”بين عالمين”، فكلها كانت أعمالا مخيفة بالنسبة له، وتدعو للتفكير.

وأكد أن هذا ما يقصده في أعماله التي كانت مبنية على الاختيارات البسيطة والمختلفة، مشيرًا إلى أنه يتقبل أي أعمال فنية من أي أشخاص وكتّاب، حتى ولو أنهم يكتبون للمرة الأولى، حيث يقرأ ما هو مكتوب ويتناقش معهم.

ولفت إلى أنه يبحث عن أفكار جديدة طوال الوقت تكون بعيدة عن التقليدية، لأنه شخص غير متوقع وغير معروف عنه ما الذي سيقدمه، مشيرا إلى أنه يهتم ويقرأ ويستمع لكل ما يُقال حول أعماله، ويقيّمه في النهاية لأن النقد من المفترض أن يكون جريئاً وبنّاءً، وعلى أساس دراسة، وأن يكون منطقياً.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين