غير مصنف

شركات البرمجيات العالمية تشن هجوما حادا ضد ترامب

موظفو مايكروسوفت  يطالبون شركتهم بانهاء عقدها مع شرطة حراسة الحدود الأمريكية

ترجمة : مروة مقبول – تحرير : مجدي فكري

مايكروسوفت واعتراض حاد

قام أكثر من 100 موظف من شركة مايكروسوفت بالتوقيع على خطاب طالبوا فيه شركتهم بالتوقف عن العمل مع شرطة  الحدود الأمريكية.

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي تواجه فيه إدارة ترامب انتقادات حادة بسبب فصل الأطفال عن عائلاتهم على الحدود المكسيكية.

وقالت الرسالة التي نشرت في لوحة الرسائل الداخلية للشركة ونشرتها صحيفة نيويورك تايمز ” إن الموظفين يرفضون أن يكونوا متواطئين في هذا الأمر”.

سياسة قاسية ومسيئة

و نشرت مايكروسوفت رداً من رئيسها التنفيذي ساتيا ناديلا الذي  كتب يقول “إنني أشعر بالفزع من سياسة فصل الأطفال المهاجرين عن أسرهم … هذه السياسة الجديدة التي تم تطبيقها على الحدود قاسية ومسيئة ، و نحن نعترض عليها و نطالب بتعديلها ” .

و أضاف المدير التنفيذي للشركة ” أريد أن أكون واضحًا: الشركة لا تعمل مع الحكومة الأمريكية في أي مشاريع تتعلق بفصل الأطفال عن عائلاتهم على الحدود”.

ومع ذلك ، فإن الشركة لديها عقد مع وكالة الهجرة والجمارك وإنفاذ القانون بالولايات المتحدة ، والمعروفة باسم ICE، بمبلغ 19.4 مليون دولار (14.7 مليون جنيه استرليني) .

وعن هذا العقد يقول السيد ناديلا أنه يتعلق بدعم إدارة البريد الإلكتروني والتقويم والرسائل و الوثائق.

و طلب موظفو الشركة ، من الرئيس التنفيذي إنهاء هذا التعاقد مع ICE ، و “العملاء الآخرين الذين يقومون بدعم ICE “.

مطالبات بحل الأزمة

وتتناغم مطالب موظفي شركة مايكروسوفت مع  تلك الدعوات التي عبر عنها موظفون أخرون في العديد من الشركات الكبرى في منطقة ” سيليكون فالي” ، حيث أعلن بعض كبار المديرين التنفيذيين لهذه الشركات موقفهم من هذه القضية .

رئيس جوجل يتألم

وفي تغريدة له قال ساندر بيتشاي ، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل على تويتر: “إن قصص وصور العائلات التي يتم فصلها على الحدود توجع القلب … نطالب حكومتنا للعمل على إيجاد طريقة أفضل وأكثر إنسانية لمعالجة تلك الأزمة تعكس قيمنا كأمة”.

آبل : الوضع “غير إنساني”

وقال تيم كوك ، رئيس شركة أبل ، لصحيفة ” آيريش تايمز ” الأيرلندية إن الوضع “غير إنساني”. واضاف “إنه من المحزن أن نرى صور الأطفال و سماع أصواتهم ، فالأطفال هم أكثر فئات المجتمع عرضة للخطر ، وأعتقد أن ما يحدث هو أمر غيرإنساني و لا بد أن يتوقف.”

فيس بوك وحملة تبرعات للأطفال ب 13 مليون دولار

وقال مارك زوكربرج مؤسس فيسبوك : “نحن بحاجة إلى إيقاف هذه السياسة فورا”. و كان فيسبوك ، في سابقة هي الأولى ، قام بحملة من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي دعا فيها الجميع للتبرع لجمع شمل العائلات المهاجرة التي عانت من قيام الحكومة الأمريكية بفصل أبنائهم عنهم على الحدود المكسيكية. و في غضون أربعة أيام فقط ، تجاوزت حملة جمع التبرعات على موقع فيسبوك 13 مليون دولار.

التبرعات ستذهب إلى جمع شمل العائلات المنفصلة ، و دفع الكفالة لإطلاق سراح الآباء الذين تم القبض عليهم على الحدود الأمريكية المكسيكية ، وتقديم المساعدة القانونية لهم.

احتجاجات عالمية

كما انتقد هذا القرار مسؤولين في شركات أمريكية كبرى  مثل AirBnB و Twilio و Box.

و من الجدير بالذكر أن احتجاجات قام بها موظفي شركة جوجل و استقالة البعض الآخر أجبرت شركتهم بانهاء تعاقدها مع وزارة الدفاع الأمريكية ، حيث كانت تساعد في تطوير البرمجيات المصممة لزيادة دقة ضربات الطائرات بدون طيار، و هو الأمر الذي خشى الموظفون أن يكون هذا المشروع خطوة أولى في مجال استخدام الذكاء الاصطناعي في قتل الأبرياء.

المقال الأصلي :

https://www.bbc.com/news/technology-44543352

تعليق
إعلان

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين