أخبارأخبار أميركا وكندابرامجناغير مصنف

رسالة إنسانية من لاجئة سورية للرئيس الأميركي دونالد ترامب

واشنطن – وجهت إحدى اللاجئات السوريات وتدعى ندى الخياط رسالة إلى الرئيس دونالد ترامب وإدارته الأحد من خلال “راديو صوت العرب من أميركا” بعد أن وصلها قرار مفاجيء بالترحيل إلى مصر التي لا تمتلك حق إقامة فيها وأوراقها هناك منتهية.
وقالت الخياط “أوجه رسالة إلى الرئيس دونالد ترامب وإدارته بضرورة دراسة القرارات قبل إصدارها لأنني أم وزوجة هاجرت من سوريا إلى مصر ولم أجد هناك سبيل للحياة وأنتهت أوراق إقامتي هناك؛ فلجأت إلى أميركا وحصلت على موافقة مبدئية وعلى مدار ثلاثة سنوات أجريت مقابلتين لإنهاء أوراقي وبدأت ترتيب حياتي وحلمت بلقاء زوجي القادم من مصر ليجتمع شملنا مع طفلنا الذي لم يراه لأنه ولد بأميركا”.
وأضافت “جلست أرتب حياتي أعمل أم وأب وسائقة ومربية ولم أكن يوما عالة على المجتمع الأميركي بل عملت طوال فترة تواجدي وتنقلت بين العديد من الأشغال حتى الآن ورغم كل ما يحدث أعمل بمجال رعاية المسنين حتى لا أكون عالة على المجتمع الأميركي”.
وتعجبت الخياط من القرارات التي تخلو من الشفقة والرحمة قائلة “أنظروا إلينا وماعانيناه حتى نصل إلى أميركا والحال السيء الذي كنا فيه وأنا أعلم أن الشعب الأميركي شعب متعاون”.
وتمنت الخياط أن يكون القاضي الذي ستواجهه الثلاثاء سامعا إلى ماتقوله وأن تنصف أميركا اللاجئين السوريين بعد ما ذاقوه في بلادهم؛ وتقول “أنا غربتي غربتين عن موطن أعيش فيه وعن زوجي الذي لم أره منذ ثلاثة سنوات أتمنى أن يتفهم القاضي خاصة مع عدم وجود مبرر لقرارات الترحيل”.
وتحدثت الخياط عن اللقاء الأخير مع الإدارة المعنية باللاجئين وكيف قضت أسوأ 6 ساعات في حياتها يتم إستجوابها وكأنها إرهابية لمجرد كونها من أصل عربي، وكيف قبلتها جارتها اليهودية ودعتها للنوم عندها إذا ضايقها أحد بسبب حجابها، أيضا كيف أحتضنتها الكنائس هي واللاجئين الآخرين دون تفرقة أو تمييز.
وترى الخياط من خلال تجربتها أن القرارات الأمنية الأميركية ليست منصفة بالنسبة للشريحة الأضعف التي تحاول الوصول إلى أوروبا وأميركا.
وأكدت الخياط أنها لن تتنازل عن حق أبنها كموان أميركي في الحياة الكريمة ولن تسعى إلى تعريض أبنها للمخاطر أو الذهاب إلى دولة أخرى لأن لديها حق ولم تتلاعب بالأوراق أو تخل بالقانون.
وقالت الخياط “أنها ستعرض على القاضي أن تجتمع بزوجها حتى ولو في منطقة حيادية يجتمع بها السوريون” مضيفة “لا أريد أن يحدث شيء للشعب الأميركي وأخاف عليهم وأتمنى أن يعتبروني واحدة من منهم، لأنني وجدت فيهم كل شيء طيب وساعدوني ومنحوني الطعام”.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock