غير مصنف

ترامب يبدي استعداده للتوصل إلى اتفاق تجاري “تاريخي” مع الصين

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعداده للتوصل إلى اتفاق تجاري “تاريخي” مع الصين، وذلك في بداية اجتماعه مع نظيره الصيني شي جين بينج على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية.

ونقلت قناة الحرة الأمريكية عن ترامب قوله في بداية اجتماعه مع نظيره الصيني شي جين بينج صباح اليوم السبت: “سيكون الأمر تاريخيا إذا استطعنا التوصل إلى صفقة تجارة عادلة”، مضيفا “نحن منفتحون تماما على ذلك”.

وقال الرئيس الأمريكي: “أعتقد أن هذا سيكون اجتماعا مثمرا للغاية، وأعتقد أن باستطاعتنا الاستمرار لفعل شيء سيكون هائلا بشكل حقيقي”، مشددا على علاقاته الجيدة جدا مع الرئيس الصيني الذي بات “صديقا”، على حد تعبيره.

وقد جلس الرئيسان الأمريكي والصيني إلى الطاولة وجها لوجه، وكانا محاطين بمقربين منهما، بينهم من الجانب الأمريكي وزير الخارجية مايك بومبيو وممثل التجارة الخارجية روبرت لايتهايزر، بالإضافة إلى إيفانكا ترامب ابنة الرئيس ومستشارته.

استئناف المشاورات

واتفق الرئيس الصيني ونظيره الأمريكي على استئناف المشاورات التجارية بين الصين والولايات المتحدة على أساس المساواة والاحترام المتبادل، مع عدم فرض تعريفات إضافية جديدة على السلع الصينية.

جاء ذلك في بيان أصدره الجانب الصيني حول اجتماع الرئيسين الصيني والأمريكي اليوم السبت، على هامش قمة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية.

وقال الرئيس الصيني “شي جين بينج” إن 40 عاما من العلاقات الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة أثبتت أن التعاون والحوار أفضل من الاحتكاك والمواجهة.

وأعرب بينج عن سعادته بلقاء نظيره الأمريكي، مشيرا إلى أنه قبل 48 عاما، وفي عام 1971، أقام لاعبو تنس الطاولة الصينيون والأمريكيون تفاعلا وديا في بطولة العالم الـ31 لتنس الطاولة في ناجويا الواقعة على بعد أكثر من 100 كيلومتر من أوساكا، وهو ما أطلق عليه فيما بعد “دبلوماسية كرة الطاولة”، لتقام العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد ثماني سنوات، في عام 1979.

وأضاف :”إذا نظرنا إلى السنوات الأربعين الماضية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية، فقد مر الوضع الدولي والعلاقات الصينية الأمريكية بتغييرات هائلة، لكن الحقيقة الأساسية لم تتغير، وهي أن: التعاون الصيني الأمريكي مفيد لكلا الجانبين، والصراع ضار لكلا الطرفين، والتعاون أفضل من الاحتكاك، والحوار أفضل من المواجهة”.

وتابع: “لقد حافظت مؤخرا على اتصال وثيق بالرئيس ترمب عبر الهاتف والمراسلات، واليوم أود أن أتبادل وجهات النظر معه حول القضايا الأساسية المتعلقة بتنمية العلاقات الصينية الأمريكية، لتوجيه تطويرها في المرحلة المقبلة، وتعزيزها على أساس التنسيق والتعاون والاستقرار”.

وشدد الرئيس الصيني على أن الحقيقة الأساسية التي لم تتغير على الرغم من التغيرات الحاصلة في الوضع الدولي تكمن في أن الصين والولايات المتحدة تستفيدان من التعاون وتخسران من المواجهة.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إن الولايات المتحدة لن تضيف تعريفات جديدة على الصادرات الصينية، وإن فريقي التفاوض التجاري الصيني والأمريكي يبحثان مسائل محددة خلال المشاورات الثنائية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين