غير مصنف

ترامب وزوجنه ونائبه في استقبال الأميركيين الثلاثة بعد عودتهم من كوريا الشمالية

في جو يسوده السعادة بتحقيق نصر ثمين ، قام الرئيس الأميركي شخصيا تصاحبه زوجته ميلانيا  ، ونائبه باستقبال الأميركيين الثلاثة الذين كانوا محتجزين في

وتم ذلك عند وصول الطائرة التي كانت تقلهم إلى قرب فجر الخميس.

وصعد وزوجته ملانيا إلى الطائرة التي كانت تقل أيضا وزير الخارجية ، مرحبا بالمواطنين كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك وكيم دونغ-شول.

وخرج الرجال الثلاثة من الطائرة رافعين إشارة السلام. وقال كيم دونغ-شول إن إطلاق سراحه كان “كالحلم”، وإنه سعيد جدا بحريته.

ووصف ترامب تعليقا على موافقة الزعيم الكوري الشمالي على إطلاق سراح الأميركيين الثلاثة، بالمبادرة الجيدة، قائلا “بصراحة، لم نكن نعتقد أن هذا الأمر سيحصل. كان مهما جدا بالنسبة لنا أن يتم إطلاق سراح” هؤلاء المواطنين.

كان الأميركيون الثلاثة  قد أصدروا بيانا مشتركا قبل وصولهم إلى مساء الأربعاء قدموا من خلاله الشكر للجهات التي ساعدت في عودتهم لوطنهم.

وقالوا في البيان “نود أن نعرب عن تقديرنا العميق لحكومة الولايات المتحدة، والرئيس ترامب، ووزير الخارجية (مايك بومبيو)، والشعب الأميركي لإعادتنا إلى الوطن”.

وطبقا للنظام الأميركي سيخضع الثلاثة إلى فحوصات طبية مكثفة في مركز وولتر ريد الطبي العسكري قبل لقاء عائلاتهم.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين