غير مصنف

بيل جيتس يخسر مركزه في قائمة أغنياء العالم

زحزح الملياردير الفرنسي برنارد أرنو، بيل جيتس من عرش ثاني أغنى رجل في العالم، ليحل ثالثا بثروة تقدر بـ107 مليارات دولار.
وكان بإمكان جيتس أن يبقى في مركزه الثاني وراء جيف بيزوس، لولا تبرعاته السخية التي بلغت أكثر من 35 مليار دولار خصصها لـمؤسسة بيل ومليندا جيتس الرائدة في الأعمال الخيرية حول العالم.
وتخطى الملياردير الفرنسي أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة “LVMH” لصناعة السلع الفاخرة، جيتس على مؤشر بلومبيرغ، لتكون هذه المرة الأولى التي ينخفض بها ترتيب جيتس عن المركزين الأولين، منذ إطلاق المؤشر قبل 7 سنوات.
وبلغت ثروة أرنو حوالي 108 مليارات دولار، بعد أن أضاف لها 39 مليار دولارا العام الماضي، وتشمل مجموعته LVMH العلامات التجارية لويس فويتون وجيفنشي وديور ومارك جاكوبس ومويت ودوم بيغنون.
ونجح أرنو ببناء إمبراطوريته لتصبح أشبه بقوة عالمية تسيطر على العلامات التجارية الفاخرة، فضلاً عن كونها أيضاً مالكة علامة الشامبانيا التجارية “دوم بيرينون”، ومتجر البيع بالتجزئة “سيفورا”.
يُذكر أن أرنو البالغ من العمر 70 عاماً تصدّر عناوين الصحف العام الماضي، بعدما أعلن عن تبرعه بمبلغ 200 مليون يورو، أي 224 مليون دولار، لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام في باريس، بعد تعرضها لحادث حريق.
ولا يزال بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، يحتل المركز الأول على قائمة بلومبيرغ بثروة تقدر بحوالي 125 مليار دولار.
تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين