غير مصنف

الرئيس الفنزويلي يستعين بالجماعات المُسلحة لإنهاء الاضطرابات

دعا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الاثنين، الجماعات المسلحة الموالية للحكومة إلى المساعدة في إخضاع الاضطرابات التي تشهدها البلاد في الفترة الراهنة، كما أعلن عن خطة تستغرق 30 يومًا تهدف إلى ترشيد الكهرباء.

وقال مادورو إنه لا خيار لديه سوى اتخاذ تدابير صارمة، في الوقت الذي تقوم فيه حكومته بإعادة بناء قطاعات رئيسية من الشبكة الوطنية للكهرباء بفنزويلا بعد موجة انقطاع التيار الكهربائي التي شهدتها البلاد منذ الـ7 من مارس الماضي، حسبما أوردت صحيفة “الجارديان” البريطانية.

كما أشار إلى أن فنزويلا عانت من سلسلة من “الهجمات الوحشية” التي دبرها خصومه السياسيون إلى جانب مؤيديهم في البيت الأبيض، قائلًا:- “إننا نواجه مجموعة من الوحوش التي ترغب في تدمير فنزويلا”، موضحًا أن هدفهم هو الإطاحة بحكومته من خلال “جعل البلاد والناس يصابون بالجنون”.

ووجه الرئيس الفنزويلي مؤيدي الحكومة “الثورية والوطنية” والجماعات المُسلحة الموالية للحكومة للاحتشاد من أجل الدفاع عن سلامة كل حي في أرجاء البلاد، وذلك وسط مخاوف متزايدة من أن تشهد الأزمة في فنزويلا مرحلة جديدة من العنف.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين