غير مصنف

الرئيس الفنزويلي يأمر بإعادة فتح حدود فنزويلا مع كولومبيا

أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو السبت، بإعادة فتح الحدود مع كولومبيا في ولاية تاشيرا الواقعة غرب البلاد، والتي تتكدّس على مقربة منها أطنان من المساعدات الإنسانية التي أرسلها المجتمع الدولي إلى بلاده لكن حكومته رفضت إدخالها.

وكتب مادورو في تغريدة على تويتر: ” تنفيذا إلى أقصى حد من سيادتنا، أمرت بفتح معابر الحدود مع كولومبيا في ولاية تاتشيرا، اعتبارًا من يوم السبت 8 حزيران/يونيو، نحن شعب مسالم نحمي بحزم استقلالنا وتقرير المصير”.

ويرفض مادورو السماح بإدخال المساعدات الإنسانية وبالأخص الأمريكية، على الرغم من حاجة البلاد الماسة إليها، مبرراً رفضه بأن هذه المساعدات هي ستار لخطة واشنطن من أجل التدخل في بلاده.

يذكر أن  فنزويلا تشهد توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

واعترفت أمريكا بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

ودعمت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

كانت حكومة فنزويلا قد أعلنت فبراير/شباط بإغلاق للمعابر الحدودية مع كولومبيا، قائلة إن هذه المعابر تشكل تهديدا لسيادتها الوطنية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين