غير مصنف

ارتفاع كبير في إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة

ارتفع إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة خلال سبعة أشهر في أكتوبر، وزادت الدخول الشخصية إلى أكبر معدل لها في تسعة أشهر.

وتباطأ معدل التضخم الأساسي تباطأ، حيث سجل مؤشر للتضخم يتبعه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أقل زيادة سنوية له منذ فبراير.

وقالت وزارة التجارة الأميركية في بيانات رسمية ، إن معدل الإنفاق زاد بنسبة 0.6 في المئة (86.9 مليار دولار)، وهو الأكبر منذ أن سجل هذا الرقم في شهر آذار/مارس الماضي.

وزاد إنفاق المستهلكين، الذي يشكل ما يزيد عن ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، الشهر الماضي مع ارتفاع إنفاق الأسر على الأدوية الموصوفة طبيا والمرافق العامة.

ومع التعديل في ضوء التضخم، زاد إنقاق المستهلكين بنسبة 0.4%، وهي أيضا أعلى زيادة في سبعة أشهر وتشير إلى وتيرة قوية للاستهلاك في أوائل الربع الأخير من العام.

وتم تعديل بيانات سبتمبر/أيلول بالانخفاض لتُظهر زيادة 0.2% في الإنفاق، بدلا من الزيادة البالغة 0.4% التي أُعلنت في السابق.

وربما يُبقي الإنفاق القوي للمستهلكين، الذي أعلنته وزارة التجارة الأمريكية، البنك المركزي الأمريكي على المسار صوب رفع أسعار الفائدة الشهر القادم للمرة الرابعة هذا العام.

لكن المعدل المتوسط للتضخم، في حال استمراره، ربما يخفض التوقعات بشأن وتيرة رفع الفائدة في 2019.

وبلغ معدل الادخار الشخصي 6.2 في المئة، منخفضا من 6.3 في المئة في أيلول/سبتمبر.

وعزت الوزارة الزيادة في الدخول بشكل أساسي إلى الزيادات في الأجور والرواتب ودخول الملاك والمزايا الاجتماعية الحكومية للأشخاص.

وزادت الدخول الشخصية 0.5 في المئة (84.9 مليار دولار) في تشرين الأول/أكتوبر من 0.2 في المئة في أيلول/سبتمبر. والمعروف أن زيادة الدخول تؤدي إلى زيادة الإنفاق.

وقالت أسوشييتد برس إن هناك زيادة في الإنفاق على شراء السلع المعمرة وغير المعمرة والخدمات مثل دفع فواتير المرافق.

ومن جهة أخرى، تباطأ ارتفاع الأسعار الشهر الماضي، حيث زاد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الذي يستثني مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة بنسبة 0.1%، بعدما ارتفع 0.2% في سبتمبر/أيلول.

وأدى ذلك إلى انخفاض الزيادة السنوية في المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، الذي يفضله المركزي الأمريكي لقياس التضخم، إلى 1.8%، وهي أقل قراءة منذ فبراير/شباط، من 1.9% في سبتمبر/أيلول.

ويتوقع محللون انخفاض معدل التضخم خلال الشهور المقبلة مع انخفاض أسعار الطاقة، وهو ما سيزيد إنفاق المستهلكين، لأن قدراتهم الشرائية سوف ترتفع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين