غير مصنف

ابنة ماكين تنتقد ترامب في جنازة والدها بحضور رؤساء سابقين

أثناء جنازة السيناتور الأميركي الراحل جون ماكين، ألقت ابنته كلمة رثاء  لوالدها بحضور رئيسين سابقين، هما وجورج بوش الابن  ، وانتقدت خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصورة غير مباشرة، وذلك أمام ابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر.

وقالت في الجنازة، التي أقيمت في الكاتدرائية الوطنية بالعاصمة : “إن الخاصة بجون ماكين لا تحتاج لأن تصبح عظيمة مجددا. لأن لطالما كانت عظيمة”.

وذلك إشارة إلى شعار ترامب في حملته الانتخابية، الذي ركز على سعيه لجعل أميركا “عظيمة مجددا”.

وتابعت ميغان في انتقاد “الخطاب الرخيص من الرجال الذين لن يقتربوا أبدا من التضحية التي قدمها (ماكين) عن طيب خاطر، ومحاولات الاستيلاء الانتهازية لأولئك الذين عاشوا حياة من الراحة والامتياز بينما عانى هو وخدم بلاده”.

يذكر أن ترامب لم يحضر الجنازة، بناء على طلب من عائلة ماكين، الذي كان من أشرس المنتقدين للرئيس الأميركي.

وألقى أوباما و بوش الابن  خطابين، نزولا عند رغبة الراحل للتأكيد على أن الأميركيين مصيرهم واحد بغض النظر عن انتمائهم الحزبي.

وشارك العشرات من أعضاء الكونجرس في تلك المراسم، بالإضافة إلى كبار الشخصيات الأميركية مثل ، وآل غور وديك تشيني، اللذين شغلا منصب نائب الرئيس، ووزيري الخارجية السابقين .

كما حضر الجنازة وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي.

وتلقى ماكين كلمات رثاء وإشادات استثنائية وعاطفية، من بينها موافقة زملائه في الكونغرس على أن يسجّى جثمانه الجمعة في مبنى الكابيتول في واشنطن، وهي مراسم مخصصة لكبار الشخصيات في تاريخ الولايات المتحدة مثل الرئيسين جون كينيدي ورونالد ريغن.

وصباح السبت، نقل حرس الشرف جثمان ماكين المغطى بالعلم الأميركي من الكابيتول ووضعوه في سيارة سوداء توقفت عند النصب التذكاري لمحاربي حرب فيتنام، للسماح لأرملته كينيدي ماكين بوضع إكليل من الزهور لتكريم كل من قضوا في هذه الحرب.

ويوارى بطل حرب فيتنام السابق الأحد في مقبرة الأكاديمية البحرية في أنابوليس.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين