غير مصنف

إيران تعين قائدًا جديدًا للحرس الثوري

إستبرق العزاوي

أصدر المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أمرًا عيّن بموجبه اللواء حسين سلامي قائدًا للحرس الثوري، وتضمن نص البيان الذي أصدره خامنئي الشكر لما وصفها الخدمات القيمة والخالدة لقائد الحرس الثوري السابق محمد علي جعفري. كما تضمن البيان أمرًا يكون بموجبه حسين سلامي قائدًا جديدًا للحرس الثوري بعد رفع رتبته الى لواء.

وتضمن الأمر أيضا ً تعيين القائد السابق للحرس الثوري محمد علي جعفري مسؤولاً لمقر ما يسمى (بقية الله) الثقافي الاجتماعي، وجاء في نص البيان (نظرًا لرغبتك في التواجد بالحقل الثقافي للعب دور في الحرب الناعمة، وبعد تقدير لجهودك إبان تصديك لمنصب قيادة الحرس الثوري فإنني أعينّك مسؤولاً لمقر (بقية الله) الثقافي الاجتماعي.

تجدر الإشارة الى أن الحرس الثوري مؤسسة عسكرية رديفة للجيش الايراني تم تأسيسها في العام 1979 بقرار من مرشد الثورة الايرانية آنذاك الخميني، وذلك بهدف حماية الثورة الايرانية الوليدة حديثًا، ولحماية نظام الحكم الناشئ، ولخلق نوع من توازن القوى بين القوات المسلحة الموجودة على الساحة الإيرانية، ولا يزال الحرس الثوري الذراع المسلحة لنظام الحكم الديني في إيران، وصنفته الولايات المتحدة مؤخرًا ضمن المنظمات الإرهابية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين