سياحة عربية

السياحة التونسية تشهد قفزة نوعية رغم الأحداث الإرهابية الأخيرة

السياحة التونسية تشهد قفزة نوعية رغم الأحداث الإرهابية الأخيرة

 

تونس -هاجر العيادي

شهدت السياحة التونسية قفزة نوعية واضحة منذ مطلع العام الجاري، وتأتي هذه القفزة بعد سنوات سجلت فيها السياحة في تونس تراجعًا هائلاً على مستوى الهجمات التي عرفتها سنة 2015.

وأظهرت أرقام رسمية حديثة أن إيرادات السياحة سجلت نموًا بنحو 42.5% في النصف الأول من 2019، لتصل إلى نحو 1.98 مليار دينار، أي ما يعادل 692 مليون دولار، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي.

كما استقطبت تونس في العام الماضي أكثر من 8 ملايين سائح، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة في 2011، والتي أربكت الدولة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا.

أرقام إيجابية تأتي عقب أيام من هجمات إرهابية استهدفت عناصر من قوات الأمن في العاصمة تونس تزامنًا مع دخول الموسم السياحي.

إرهاب.. ولكن

واستبعد وزير السياحة روني الطرابلسي في وقت سابق أن يكون للعمليتين الإرهابيتين تأثير على انتعاش السياحية.

وقال الطرابلسي إن “هذه الهجمات اليائسة لم تؤثر تمامًا على السياحة في تونس”. وأوضح أن الحجوزات لم تتأثر في موسم تتوقع فيه تونس استقبال عدد قياسي من السياح يصل إلى 9 ملايين زائر.

الوزارة تنفي

وفي الوقت الذي تناولت في مصادر إعلامية إلغاء بعض الحجوزات وعودة بعض السياح، جراء ما شهدته تونس الأسبوع الماضي من أحداث إرهابية، نفت وزارة السياحة صحة ذلك، مؤكدة على أنه لم يتم إلغاء أي حجوزات قائمة، أو تلك المبرمجة نحو تونس، كما لم يتم تسجيل مغادرة أي وفد سياحي، ولا صدور أي حظر سفر من أي دولة، ولا طلب مغادرة على إثر الهجومين الإرهابيين، على حد قولها في بيان رسمي.

طمأنة  السياح

وفي هذا السياق نسبت وكالة 3 التونسية الرسمية للناطق الرسمي باسم الوزارة، نوفل الصالحي، قوله “نتابع الوضع ضمن خلية أزمة يترأسها وزير السياحة، وتضم فريقًا مختصًا من الوزارة والمندوبين الجهويين للسياحة وممثلي السياحة في الخارج”.

كما أكد الصالحي أن خلية الأزمة تعمل على مدار الساعة بالتنسيق مع المهنيين العاملين في القطاع ووزارة الداخلية من أجل طمأنة الوفود السياحية الأجنبية والتونسية.

خطة إستراتيجية

يشار إلى أن تونس وضعت خطة إستراتيجية مع بداية السنة بهدف دعم السياحة. وتعمل هذه الخطة على استقطاب أكثر من 10 ملايين سائح بحلول العام المقبل.

في المقابل يتوقع خبراء أخصائيون في الاقتصاد إمكانية تجاوز الرقم في ظل المؤشرات الحالية.

انتعاش السياحة

من جهة أخرى يؤكد العاملون في القطاع أن السياحة تعيش هذه الأيام نشاطًا غير مسبوق منذ سنوات، حيث تشهد المنتجعات السياحية والفنادق في الولايات المطلة على البحر المتوسط ارتفاعًا كبيرًا في نسبة الوافدين الأجانب خاصة الجزائريين.

وفي هذا السياق قدرت زيادة عدد السياح الوافدين على تونس خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 16.7%، مقارنة بنفس الفترة من 2018. وتخطى عدد السياح 3.77 ملايين زائر بنهاية يونيو الماضي، مقارنة مع 3.2 ملايين في الفترة نفسها العام الماضي، وفق ما كشفته آخر البيانات عن وزارة السياحة التونسية.

إلى جانب هذا سجل قطاع للسياحة انتعاشة مهمة، حيث أصبح يساهم سنويًا بنحو 8% في الناتج المحلي الإجمالي لتونس، مع عودة سياح الأسواق التقليدية بعد رفع العديد من الدول الأوروبية لتحذير السفر نحو الوجهة التونسية.

الأوربيون الأكثر توافدًا

وفي سياق متصل ارتفع عدد السياح الأوروبيين خلال الأشهر الستة الأولى من 2019 بشكل عام بنحو 22%، بينما عرفت السوق البريطانية زيادة بنسبة 19%، كما زاد عدد السياح القادمين من دول المغرب العربي بنسبة 18.3%، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.

تعافي القطاع

وتأتي هذه الأرقام لتؤكد أن المؤشرات السياحية في تحسن ملحوظ، وفق ما أشارت إليه المديرة العامة للديوان الوطني للسياحة آمال الحشاني إحدى في التصريحات الإعلامية .

وقالت الحشاني إن: “السياحة تعافت وأن الأرقام المُسجلة فاقت أرقام عام 2010”.

كما لفتت الحشاني إلى أن القطاع شهد هذا الموسم ارتفاعًا في عدد الأسواق التقليدية، وفي مقدمتها الألمانية والفرنسية والبريطانية، بالإضافة للسوق المغاربية والأسواق الجديدة كالصينية.

عوامل الارتفاع

ويرى مراقبون أن البنية التحتية للفنادق والمنتجات المتنوعة هي واحدة من بين العوامل التي من شأنها تلبية احتياجات السياح الأجانب، كما تمثل الصحراء التونسية عامل جذب لهم إلى جانب الواحات التي تعد أماكن مميزة لتعزيز توافدهم السياحي.

ويرى خبراء اقتصاديون أن السياحة التونسية سجلت قفزة نوعية على مستوى العوائد، وهو ما من شأنه أن يعزز من مردوها في النهوض بالاقتصاد، ودخولها اتفاقية السماوات المفتوحة حيّز النفاذ رسميًا.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين