سياحة

سنغافورة – نيويورك .. أطول رحلة في العالم بحوالي 19 ساعة طيران

أطلقت الخطوط الجوية السنغافورية،( طيران )  الخميس 11 اكتوبر/تشرين الجاري ، بدون توقف؛ ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة 18 ساعة و45 دقيقة وتربط بين مطاري ونيوارك ليبرتي الدولي في لتقطع مسافة 16 ألفا و700 كيلومتر.

كذلك أعلنت الخطوط الجوية عن عزمها إطلاق رحلات مباشرة إلى في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر، وإلى سان فرنسيسكو في 28 من نفس الشهر .

وتتم هذه الرحلة على متن A350-900 فائقة الطول، وطائرة من هذا الطراز يمكنها الطيران لعشرين ساعة وقطع مسافة 20 ألف كيلومتر بلا توقف، وقادرة على حمل 161 راكباً في الدرجة العادية، و94 راكبا في الدرجة الاقتصادية و67 راكبا في درجة رجال الأعمال.

وتعد A350 XWB من أحدث فئة الطائرات عريضة البدن التي تنتجها الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات،

ويذكر أن أيرباص صممت طراز أي350-900 (فائقة بعيد المدى) لكي تحل مكان طائرة بوينغ 777 الشهيرة، خصوصا أن الطراز الجديد يستخدم وقوداً أقل بـ25 بالمئة من منافسه الأمريكي.

وتتم هذه الرحلة ذات المدى التشغيلي الطويل، بمعدل ثلاث رحلات أسبوعياً حيث تغادر الرحلات سنغافورة أيام الاثنين والخميس والسبت وفق جدول رحلاتها.

وأجرت هذه الطائرة القادرة على التحليق لمسافة تقرب من 18 ألف كيلومتر، و20 ساعة طيران، أول رحلة تجارية لها في نهاية ابريل.

وأعلنت الشركة أنّها أول خطوط جوية تستخدم هذا الطراز الجديد من إيرباص في رحلة مماثلة، التي يتوقع أن تطير فوق وآلاسكا ودائرة القطب الشمالي وكندا، قبل أن تصل إلى نيويورك.

وكانت الشركة قد افتتحت نفس الخط الجوي المباشر في العام 2004 ولكنها أعلنت عن إيقافه في العام 2013. ويعود السبب في ذلك إلى استخدام طائرات من نوع أقدم كانت تحتاج إلى كمية أكبر بكثير من الوقود ما أدى إلى ارتفاع أسعار الحجوزات بشكل كبير

يذكر أن شركة الخطوط الجوية القطرية صاحبة الرقم القياسي لأطول رحلة طيران سياحية في العالم. تدوم 17 ساعة وأربعين دقيقة، قاطعة المسافة بين وأوكلاند في نيوزيلندا.

وتليها كثالث أطول الرحلات في الوقت الحالي رحلة من بيرث إلى لندن (17 ساعة)

وتقول الخطوط الجوية السنغافورية إن الطلبات على رحلتها المباشرة من مطار شانغي (سنغافورة) إلى ، ارتفعت لأن المسافرين يفضلون اختصار وقت الرحلات، وهذا ما تمنحه إليهم الرحلات المباشرة.

وأضافت الشركة أن حجوزات ركاب رجال الأعمال اكتملت على متن الرحلة الأولى، فيما تبقى بضعة مقاعد شاغرة من البطاقات “الاقتصادية المميزة”.

ويمكن نقل 161 راكباً خلال الرحلة يتوزعون على الشكل التالي: 67 لبطاقات “ركاب الأعمال” و91 لركاب الدرجة الاقتصادية المميزة.

ويقول جوفري توماس الخبير في شؤون الطيران المدني إن الخط الذي تعرضه الخطوط الجوية السنغافورية فريد من نوعه لأنه يربط بين قطبين هائلين، وهناك الكثير من رجال الأعمال الذين يريدون توفير الوقت، وبالتالي لا خوف على بقاء مقاعدٍ في الطائرة شاغرة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين