أخبار أميركاسياحة وسفر

“يونايتد إيرلاينز” تستخدم روبوتات عالية التقنية لمواجهة كورونا على طائراتها

فيما لا تزال جائحة تضرب بشدة في أماكن مختلفة من العالم، كشفت شركة “” للخطوط الجوية عن استخدامها لروبوتات عالية التقنية في تطهير وتعقيم مقصورات طائراتها برذاذ مضاد للميكروبات في إطار إجراءاتها للحد من تفشي الفيروس.

وبحسب موقع “simpleflying“؛ شاركت الشركة لقطات مصورة لأحد روبوتاتها المستخدمة في عملية تعقيم مقصورات الطائرات، حيث يُطلق على الروبوتات اسم “NovaRover”، ويعمل كل منها عن طريق رش مادة مضادة للميكروبات في أنحاء مقصورة الطائرة.

وتشكل هذه المواد التي يتم رشّها، والمعروفة باسم باسم ، حاجزًا وقائيًا طويل الأمد على الأسطح المختلفة داخل الطائرة، بما فيها المقاعد ومساند الذراعين وغيرها من الأسطح، حيث يغطي الرذاذ كافة الأسطح على متن الطائرة في نطاق 12 قدمًا في المرة الواحدة.

ومن المقرر استخدام Zoono Microbe Shield أسبوعيًا على كل من أساطيل الخطوط الرئيسية والسريعة التابعة للشركة، وهذه المواد مسجّلة في وكالة حماية البيئة (EPA) ضمن الفئة الرابعة، وهو أدنى مستوى من السمية حيث تعمل على إنشاء طارد دائم للميكروبات.

وبحسب أحد مسئولي الشركة، فإن هذا النظام الجديد يضيف مستوى إضافيًا من الحماية لطاقم الطائرة وركابها، حيث أن الرذاذ المستخدم في تعقيم الطائرات من تصنيع شركة نيوزيلندية متخصصة في مجال تصنيع المنتجات الكيماوية المعقمة وتطوير محاليل مضادات الميكروبات.

ويأتي هذا الإجراء الجديد إلى جانب حزمة من الإجراءات الوقائية التي تطبقها الشركة بالفعل للحد من تفشي الوباء المستجد، والتي تشمل التباعد الاجتماعي وقياس درجات حرارة العاملين وكذلك ركاب الطائرة، بالإضافة إلى إلزام أفراد الطاقم والركاب بارتداء الكمامات الواقية.

جديرٌ بالذكر؛ فإن روبوتات “” تستخدم حاليًا على متن الطائرات في مطار “شيكاغو أوهير الدولي”، لكن “يونايتد إيرلاينز” تخطط تخطط لتوسيع هذه العمليات لتشمل مراكزها الستة الأخرى في البر الرئيسي، بالإضافة إلى 200 مطار أمريكي آخر.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين