أخبار أميركاسياحة وسفر

هاواي تخطط لزيادة سعة المطاعم وتقليل متطلبات التباعد الاجتماعي

أعلن ديفيد إيج، حاكم هاواي، خلال مؤتمر صحفي، أن هاواي تخفف من متطلبات تناول الطعام الخاصة بفيروس كورونا المستجد، والتي ظلت صارمة خلال غالبية الوباء، وفقًا لـ “The Hill“.

وقال إنه اعتبارًا من الأول من ديسمبر، لن يتم تطبيق القيود على مستوى الولاية على التجمعات ومتطلبات التباعد الاجتماعي للمطاعم والحانات، فيما ستستمر المقاطعات في تحديد لوائح محددة خاصة بها.

ستعود المطاعم والحانات في ماوي وهونولولو إلى العمل بطاقة 100٪ بموجب القرارات الجديدة، بالإضافة إلى ذلك لن يحتاج المستفيدون في تلك المقاطعات بعد الآن إلى الالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي وسيُسمح لهم بالاختلاط بحرية أثناء زيارة المؤسسات والمصالح الفيدرالية، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس.

قال إيج إنه في ظل مرحلة الطوارئ الجديدة لكورونا، ستعود الولاية إلى خطة الطوارئ العادية التي تقود فيها المقاطعات وتقدم الولاية الدعم، وتابع: “ما زالت هاواي من بين أدنى معدلات الإصابة والوفيات في البلاد بسبب جائحة كوفيد-19”.

وأضاف إيج أن “تحسين واستقرار نشاط الفيروس في مجتمعنا يجعله وقتًا جيدًا لإعادة تنسيق الأوضاع وعودة السياحة”.

وأشار إيج إلى أن بعض لوائح السلامة الأساسية لكورونا ستظل سارية، بما في ذلك تفويضات الكمامات في بعض الأماكن المحددة، وبرنامج Hawaii Safe Travels الذي يتطلب من الزائرين إظهار دليل على التطعيم أو اختبار كوفيد-19 سلبي عند الدخول إلى الولاية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين