أميركا بالعربيسياحة وسفر

اتجاه لإغلاق هيكل هدسون نهائيًا بعد تكرار حوادث الانتحار من أعلاه!

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت السلطات في مانهاتن وفاة مراهق يبلغ من العمر 14 عامًا، بعد أن قفز من أعلى هيكل هدسون الهندسي بعد ظهر اليوم الخميس أمام عائلته، وقد يتم غلق منطقة الجذب السياحي في وسط المدينة نهائيًا بسبب ذلك.

وقالت الشرطة إن المراهق قفز من الطابق الثامن للمبنى الواقع في ساحة Hudson Yards، فيما أغلقت إدارة المبنى الَمعلَم السياحي وأجراء تحقيقًا كاملًا عن الحادث الذي يعتبر الرابع من نوعه من بعد افتتاحه عام 2019. وبحسب صحيفة Daily Beast قد يتم غلق المبنى، الذي تم تشبيهه ببرج إيفل باعتبار تحفه معمارية، بشكل نهائي.

وقالت كيمبرلي ونستون، المتحدثة باسم Hudson Yards، إنه بعد تكرار حوادث الانتحار من أعلى المبنى، “اعتقدنا أننا فعلنا كل ما من شأنه أن يمنع هذا حقًا.. من الصعب حقًا فهم كيف يمكن أن يحدث شيء من هذا القبيل.”

وأوضحت أنه قد تم وضع خطة أمان تتطلب من الناس الزيارة في مجموعات من شخصين على الأقل. وأكدت أن هناك أفراد أمن في كل مستوى من المبنى لمراقبة الأشخاص سلوك الأشخاص الذين يعانون من محنة أو الكشف عن السلوكيات التي ربما تكون إشارة خطر.

وأشارت المصادر إلى أن الصبي، وهو من نيوجيرسي، كان يزور البناية السياحية مع والديه وأخته وجدته في ذلك الوقت، ولم يقل شيئًا قبل القفزة المميتة. ورفضت العائلة التعليق عن الحادث أو الدوافع وراء الانتحار.

قال أحد السائحين إنه على الرغم من وجود الكثير من الاحتياطات واثنان من حراس الأمن عند كل مستوى، فإن مستوى الخطر لا يزال عاليًا ” إذا كنت تريد القفز فلا يمكن لأي شخص أن يمنعك حقًا.”

تم إغلاق المَعلَم الهندسي الذي يبلغ ارتفاعه 150 قدمًا لمدة أربعة أشهر هذا العام بعد سلسلة من حالات الانتحار وأعيد فتحه في مايو، لكن المالك قرر عدم إجراء أي تغييرات من شانها أن تؤثر على المظاهر الجمالية حتى وإن كان ذلك بهدف الحماية.

وأضافت صحيفة New York Post، أنه كان سيتم تفكيك الهيكل الهندسي Hudson Yards Vessel، المصنوع من النحاس والذي يشبه شكله قرص العسل، في إبريل الماضي بزعم أنه يمثل خطرًا على السلامة العامة وليس عامل جذب سياحي كما كان متوقع، إلى جانب ذلك هناك الكثير من حالات الانتحار.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين