سياحة وسفر

معالم فرنسا السياحية.. مغلقة حتى إشعار آخر

أعلنت السلطات الفرنسية، اليوم الجمعة، عن إغلاق أبرز معالمها السياحية الشهيرة، التي تجتذب ملايين السياح سنويًا، وفي مقدمتها: متحف اللوفر وقصر فرساي وبرج إيفل.

وسيستمر الغلق حتى إشعار آخر، في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة الفرنسية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضح متحف اللوفر في بيان، أنه “التزامًا بالتوصيات الحكومية، يغلق متحف اللوفر أبوابه الجمعة 13 مارس عند السادسة مساءً، وحتى إشعار آخر”، ونوّه البيان إلى أن الزوار الذين اشتروا تذاكر للدخول سيستعيدون المبالغ التي دفعوها.

يأتي ذلك فيما سيغلق قصر فرساي أبوابه، وهو أحد أبرز المواقع السياحية الفرنسية ويستقطب حوالى 10 ملايين زائر سنويا، وذكر في بيان: “طبقًا لتوصيات الحكومة، سيغلق قصر فرساي وقصور تريانون إضافة إلى متحف العربات، الأبواب أمام العامة اعتبارا من السادسة من مساء الجمعة”.

يأتي ذلك فيما دعت وزارة الثقافة، اليوم الجمعة، كل المنشآت الخاضعة لوصايتها، بما فيها المتاحف والمكتبات، إلى الحد من أنشطتها، أو إغلاق أبوابها أمام العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين