أخبار أميركاسياحة وسفر

مطارات المناطق الغربية من البلاد تواجه نقصًا في وقود الطائرات

تعاني مطارات المناطق الغربية من نقص في وقود الطائرات، بدأ يضرب ولايات مثل كاليفورنيا ونيفادا، مما يهدد بتأخير مواعيد الرحلات وتسليم البضائع.

وأفادت وكالة أسوشييتد برس أن النقص زاد بسبب الطلب من مكافحة الحرائق والطائرات التجارية بالإضافة إلى مشاكل في سلسلة التوريد، مما أدى إلى تعطل الرحلات الجوية في المطارات حول شمال غرب المحيط الهادئ.

في مطار فريسنو يوسمايت الدولي، أدى انخفاض شحنات وقود الطائرات من سائقي شاحنات الصهاريج إلى نقص شديد في الوقود الموجود بالمطار، مما أثر في نهاية المطاف على الرحلات الجوية داخل وخارج المطار، حسبما أشارت الخدمة السلكية بالمطار.

في مطار بوزمان يلوستون الدولي، حدثت تأخيرات في الرحلات الجوية إلى جانب بعض المشكلات المتعلقة بالمغادرة، وذلك بسبب طائرات مكافحة الحرائق وشركات الطيران التجارية التي زاد الطلب عليها مؤخرًا مما زاد استهلاك وقود الطائرات.

من جهته؛ فقد أصدر حاكم ولاية نيفادا، ستيف سيسولاك، جنبًا إلى جنب مع السيناتورة كاثرين كورتيز ماستو (ديمقراطية من نيفادا) وجاكي روزين (ديمقراطي من نيفادا) والنائب مارك أمودي (جمهوري من نيفادا) بيانًا مشتركًا، بشأن نقص وقود الطائرات الذي قد يؤثر على الرحلات الجوية وتسليم البضائع في مطار رينو تاهو الدولي، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

قال الأربعة في بيانهم: “نعمل معًا لفحص الموقف لتجنب وتقليل تعطيل للركاب وضمان تنفيذ العمليات الحرجة، بما في ذلك تسليم السلع الأساسية إلى الولاية”.

وتابع البيان: “نتحدث حاليًا إلى جميع الأطراف المسؤولة لفهم كيفية حدوث هذا الموقف ومنع النقص في المستقبل، ولكن تركيزنا الفوري ينصب على ضمان عدم تأثر الموارد لمكافحة حرائق الغابات الغربية، وأن يكون هناك أقل قدر ممكن من الاضطراب بالنسبة لولاية نيفادان والزوار الذين يعتمدون عليها على خدمة جوية موثوقة”.

وقالت متحدثة باسم هيئة مطار رينو تاهو لوكالة أسوشييتد برس إن نقص وقود الطائرات ناجم عن عدة مشاكل بما في ذلك بناء مدرج، ووجود عدد صغير من سائقي شاحنات الصهاريج المتاحين.

وللتخفيف من النقص في الوقود، وقعت حاكمة ولاية ساوث داكوتا، كريستي نويم، ومارك جوردون، حاكم ولاية وايومنج، أوامر تنفيذية من شأنها تخفيف قيود معينة على عمليات تسليم الوقود.

في وايومنج، يسمح جوردون للسائقين مؤقتًا بالبقاء على الطريق لساعات أطول لتلبية الطلب على الوقود، لكنه نص على أنه لا يمكن للسائقين البقاء على الطريق إذا كانوا متعبين، أما الأمر التنفيذي الصادر عن نويم فإنه يمدد أيضًا ساعات تسليم الوقود في ساوث داكوتا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين