سياحة وسفر

مصر هى المقصد الأول للإماراتيين في موسم عيد الفطر

 أحمد الغـر

فى ظل الاستراتيجية الحالية التي تتبناها وزارة السياحة المصرية لجذب المزيد من السياح العرب إلى مصر، حيث يمثل السوق العربى نحو 30% من حجم الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، فقد تم إطلاق حملة ترويجية واسعة خلال شهر رمضان في كل من الإمارات العربية المتحدة، وفى المملكة العربية السعودية، تستهدف الجمهور هناك عن طريق محتوي الفيديو عبر شاشات ضخمة على الطرق وفي الساحات العامة، وعبر منصات التواصل الاجتماعى المختلفة، إلى جانب إعلانات تليفزيونية بكبريات الفضائيات التليفزيونية العربية، وقد نجحت هذه الاستراتيجية في ترويج السياحة وتنشيطها في مصر في إطار برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري.

وقد بدأت ثمار الحملة الإيجابية في الظهور، حيث أظهرت النتائج الأولية أن مصر جاءت في المرتبة الأولى في قائمة المقاصد التي سوف يتوجه إليها السائحون الإماراتيون لقضاء إجازة عيد الفطر المبارك، والتى سوف تكون إسبوعا كاملا في الإمارات بالنسبة للعاملين في القطاع العام بينما ستكون إجازة العاملين في القطاع الخاص من 3 إلى 4 أيام. حيث سجلت شركات السياحة الاماراتية ارتفاعا ملحوظاً في معدل حجوزات سفر السائحين الإماراتيين إلى عدد من دول الشرق الأوسط ، وكان على رأسها مصر. وهو ما يشكل تتويجاً لجهود وزارة السياحة المصرية ممثلة في الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، التي نجحت في تطويع آليات التسويق السياحي لتتماشى مع طبيعة كل سوق.

جديرٌ بالذكر أن السياحة العربية عامة، والخليجية خاصة، قد ساهمت في دفع حركة السياحة المصرية إلى الأمام وقيادة السوق السياحي المصري إلى التعافي والنهوض من جديد، وخروجه من أزمته التي عاشها لعدة سنوات مضت، وقد شكلت زيادة أعداد السائحين الوافدين إلى مصر من دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة من دولة الإمارات، دعماً قوياً للسياحة المصرية التي تفتح بابا واسعاً من أبواب الدخل القومي المصري وتعتبر من أهم قطاعات الدولة في توفير فرص العمل والتشغيل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين