أميركا بالعربيسياحة وسفر

مشرعون أمريكيون يضغطون لفتح الحدود مع كندا.. فهل سيستجيب بايدن!

ترجمة: فرح صفي الدين – طلب أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي أول امس الجمعة من الرئيس جو بايدن رفع القيود التي تمنع دخول الكنديين إلى الولايات المتحدة منذ مارس 2020.

وفي خطاب مشترك جمع العضوين الديمقراطيين جان شاهين وماجي حسن (ولاية نيو هامبشاير) والديمقراطي جون تيستر (ولاية مونتانا) والمستقل أنجوس كينج (ولاية ماين)، ناشدوا الرئيس من أجل الموافقة على دخول الكنديين حصلوا على لقاح كورونا بالسفر إلى الولايات المتحدة قبل أكتوبر المقبل. وأكدوا أن القيود أدت إلى “ضغوط اقتصادية وعاطفية في مجتمعات الولايات التي تقع على الحدود الشمالية”.

وأضاف أعضاء مجلس الشيوخ أن وجود خطة لإعادة فتح الحدود بناءً على بيانات الصحة العامة وجدول زمني لتنفيذ ذلك من شأنه أن يساعد الشركات والعائلات على طول الحدود الشمالية.

كما أشاروا إلى أن الكنديين يمكنهم السفر إلى الولايات المتحدة من خلال الرحلات الجوية فحسب، وليس من خلال الطريق البري. وتساءل الأعضاء حول ذلك الأمر “لفهم الأساس المنطقي فيما يتعلق بالصحة العامة والمعاملة المتباينة في أنماط السفر”، ولكن لم ترد الحكومة الأمريكية على أسئلة حول سياسة السفر الحالية.

وبحسب وكالة Reuters، أكد جيف زينتس، منسق الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض، إنه سيتم الحفاظ على قيود السفر الحالية في هذه المرحلة بسبب تفشي متغير “دلتا”. وأوضح أن قيود الحدود البرية الأمريكية لا تمنع المواطنين الأمريكيين من العودة إلى ديارهم.

وأوضحت الوكالة الإخبارية أن هناك توجه داخل البيت الأبيض لتمديد القيود، التي تم تجديدها في أغسطس الماضي أمام السفر غير الضروري مثل السياحة، قبل انتهاء صلاحيتها في 21 سبتمبر.

وكانت كندا قد فتحت أبوابها أمام المسافرين الأمريكيين الذي حصلوا على اللقاح في 9 أغسطس، وذلك دون قيود على أسباب السفر.

المصدر: Reuters

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين