سياحة وسفر

متحف اللوفر يغلق أبوابه أمام الزائرين بسبب كورونا

في ظل المخاوف من تزايد إصابات فيروس كورونا المستجد في فرنسا؛ أبقت إدارة متحف اللوفر في باريس أبوابه مغلقة أمام الزوار، كإجراء احترازي لتقليل خطر تفشي الفيروس.

وأوضح “كريستيان غالاني”، عضو الكونفدرالية الفرنسية العامة للعمل، أن نحو 300 موظف في اللوفر، الذي يعدّ أكثر المتاحف استقطابًا للزوار في العالم، قد اجتمعوا صباح اليوم، وصوتوا بالإجماع لصالح عدم فتح أبواب المتحف أمام الزوار.

وأضاف غالاني: “تم ترتيب الاجتماع لمناقشة مخاوف الموظفين”، مضيفًا أن ممثلي الإدارة لم يتمكنوا من إقناع العمال بممارسة عملهم كالمعتاد.

وتابع: “متحف اللوفر هو مكان مغلق، يستقبل أكثر من 5000 زائر يوميًا، وهناك قلق حقيقي من جانب الموظفين بالمتحف”.

يُذكر أن فرنسا قد سجلت 100 إصابة بالفيروس المستجد، إضافة إلى حالتي وفاة، وقد أعلنت الحكومة الفرنسية، أمس السبت، اتخاذ إجراءات عدة لمحاولة الحد من تفشي الفيروس، بينها الغاء التجمعات التي تضم أكثر من خمسة آلاف شخص في الأماكن المغلقة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين