سياحةصوت أمريكامنوعات

هيئة الطيران الأمريكية تطالب مسافرة بإجراء اختبار حمل

كشفت شركة طيران عن الضغوط التي مارستها هيئة الطيران الأمريكية بعد أن طلبت من إحدى المسافرات إجراء اختبار لإثبات أنها ليست حاملًا قبل صعودها إلى طائرة متجهة إلى الأمريكية في المحيط الهادئ.

وقالت الشابة لصحيفة “وول ستريت جورنال” إن “الأمر كان مهينا للغاية”، مضيفة أن الشركة أوضحت أن “الاختبار كان مطلوبا من النساء اللاتي لديهن شكل جسم أو حجم يشبه الحوامل”.

ورافق الموظفون الشابة حتى المرحاض وأعطوها اختبار الحمل، ومنعوها من الصعود على متن الطائرة حتى جاءت نتيجة الاختبار سلبية.

وردت الخطوط الجوية المملوكة لشركة كاثاي باسيفيك، في بيان قدمت خلاله اعتذارها عن الأمر، موضحة أنها تعرضت لضغوط من السلطات في الجزيرة لتكون هناك فحوصات متعلقة بالركاب.

وقالت الشركة إنها اتخذت إجراءات على الرحلات المتجهة إلى جزيرة سايبان من فبراير/شباط 2019؛ للمساعدة في ضمان عدم تقويض قوانين الهجرة الأمريكية، مؤكدة وقف هذا الإجراء.

وفي السنوات الأخيرة أصبحت سياحة الولادة متفشية في بحيث يولد عدد أكبر من الأطفال للسياح مقارنة بسكانها الدائمين.

ودفعت شعبية سياحة الولادة في سايبان السلطات إلى اتخاذ إجراءات مثل فرض ضغوط على شركات الطيران لفحص المسافرين.

ولما كانت سياحة المواليد هي الأكثر شهرة في الولايات المتحدة، فإن آلاف الأسر تسعى لولادة أطفالها هناك بهدف الحصول على الجنسية، إذ بحسب يمنح حق المواطنة كل من ولد على الأراضي الأميركية، لكن مع سياسات الرئيس دونالد المناهضة للمهاجرين، فإن البعض يبحث عن فرص بديلة لحصول أبنائهم على جنسية دول أخرى من دون تعقيدات.

وفي الولايات المتحدة، يمنح المبدأ القانوني”jus soli”الجنسية تلقائياً للأطفال المولودين على أرض الولايات المتحدة. وبينما لا يوجد قانون اتحادي يحظر السياح الحوامل من دخول الولايات المتحدة أو الولادة في البلاد، إلا أنه قد سبق واعتقلت البلاد أشخاصًا أجروا “سياحة الولادة”، بسبب ارتكاب عمليات احتيال في الهجرة وتزوير التأشيرات.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: