أخبار العالم العربيسياحة وسفر

لأول مرة.. طائرة إسرائيلية تحلق في سماء مكة المكرمة

رغم أن المملكة العربية السعودية لم تنضم إلى الدول التي قامت بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، إلا أن طائرة إسرائيلية تمكنت من التحليق في سماء مكة المكرمة وجدة لأول مرة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن طائرة إسرائيلية إن طائرة إسرائيلية كانت متوجهة من تل أبيب إلى الهند اضطرت للالتفاف فوق مكة وجدة، بمساعدة من المراقبة الجوية السعودية، بسبب سوء الأحوال الجوية، وفقًا لموقع “الجزيرة نت“.

ونشر لمحرر شؤون الطيران بالصحيفة، إيتاي بلومنتال، مقطع فيديو عبر حسابه في “تويتر”، يظهر تحليق الطائرة فوق البحر الأحمر، قبل أن تجنح نحو مدينتي جدة ومكة.

وقال بلومنتال في تغريدته: “جميل جداً، طائرة يسرائيل أقلعت أمس من مطار بن غوريون إلى الهند عبر إثيوبيا – ولم تتنازل عن زيارة سماء مدينتي جدة ومكة في السعودية”.

وأرفق بلومنتال التغريدة بتوثيق لإحدى شركات تتبع حركة الطائرات، يظهر تحليق الطائرة في مسار مستقيم فوق البحر الأحمر قبل أن تجنح يسارا وتمر فوق مدينتي جدة ومكة المكرمة.

وذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل” أنّ “رحلة على متن خطوط طيران يسرائيل اضطرت إلى الالتفاف نحو المملكة العربية السعودية، بتوجيه من برج مراقبة المملكة”.

واعتبرت شركة الطيران، عبر حسابها في موقع “تويتر”، أنّه “كان من الرائع حقاً إرشادنا من قبل مراقبي الجوية السعودية”.

ولم يصدر تعليق فوري من السلطات السعودية حول الأمر. ومن المعروف أن السعودية لم تنضم إلى الدول التي قامت بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، إلا أنها فتحت مجالها الجوي لجميع الرحلات الجوية الإسرائيلية المتجهة شرقاً، وفقًا لموقع “الحرة“.

وانطلقت أولى الرحلات التجارية من مطار بن غوريون  إلى أبوظبي،  في أواخر  أغسطس الماضي، عبر الأجواء السعودية.

وكانت الطائرة تقل وفدين، إسرائيلي برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، وآخر أميركي برئاسة جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي.

ووقتها، قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن السعودية وافقت على مرور الطائرة من عبر أجوائها.

وفي 23 سبتمبر أظهرت بيانات تتبع الطائرات تحليق طائرة ركاب إسرائيلية فوق الأجواء السعودية في طريقها إلى البحرين.

وتقول إسرائيل غن السماح باستخدام المجالين الجوي السعودي والبحريني يجعل الرحلات المباشرة بين تل أبيب والإمارات قابلة للتطبيق ويقلص وقت الرحلات.

ووقعت إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات منتصف سبتمبر الماضي في البيت الأبيض، برعاية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين