سياحةسياحة عربية

كورونا يحرم قاصدي “بيت لحم” من زيارة مهد المسيح

هاجر العيادي

مع اتساع رقعة وباء كورنا، تحولت مدينة “”، مهد السيد المسيح عليه السلام، جنوبي الضفة الغربية، إلى مدينة خالية من السياح. ويأتي هذا الفراغ عقب إعلان إصابة 7 فلسطينيين بفيروس المستجد.

وفي هذا الصدد، باتت ساحة كنيسة المهد، التي تعد أهم موقع ديني مسيحي بالعالم، ويعتقد أنها شيدت على المغارة التي ولد فيها المسيح عليه السلام، باتت فارغة، وأغلقت أبوابها بقرار من كافة الطوائف المسيحية، استجابة لتوصيات وزارة الصحة الفلسطينية.

كما أصبحت شوارع المدينة فارغة، وأغلقت المحال التجارية، وكافة المساجد، حيث لم تقم صلاة الجمعة فيها. وأوصدت فنادق بيت لحم أبوابها أمام السياح، وألغيت كافة الحجوزات.

وأمام فندق الجدار ببيت لحم، الذي شيده الفنان العالمي الشهير بانكسي، تم وضع كمامة طبية على وجه تمثال لعامل يحمل حقائب. وأعلن الفندق على موقعه الإلكتروني إلغاء الحجوزات جراء حالة الطوارئ التي أعلنتها الرئاسة الفلسطينية.

وقال فلسطينيون في المدينة، إن السلطات الإسرائيلية منعتهم من دخول القدس لأداء صلاة الجمعة بسبب فيروس كورونا.

كورونا السبب

وفي وقت سابق، قرر الرئيس محمود عباس، إعلان حالة الطوارئ لمدة شهر، لمواجهة كورونا، على أن تشمل إغلاق المدارس والجامعات والمعاهد.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في اليوم نفسه تسجيل 7 إصابات بالفيروس في محافظة بيت لحم، بعد اختلاطهم بوفد يوناني.

وقال الناطق باسم الوزارة طريف عاشور، إن الطواقم الطبية تجري فحوصات على عشرات العينات من المواطنين الذين خالطوا الوفد اليوناني.

وأضاف، أن كافة الفحوصات التي تم إجراؤها حتى الساعة سلبية، أي لا تحمل الفيروس، باستثناء الحالات التي أعلن عنها الخميس. وأشار عاشور، إلى أن الطواقم الطبية تحتاج إلى نحو 48 ساعة لاتمام كافة الفحوصات على الأشخاص المخالطين للوفد.

وتابع، “بدأنا إجراءات مشددة في محافظة بيت لحم، وتبعها إعلان حالة الطوارئ في أراضي السلطة الفلسطينية، للحد من انتشار الفيروس”.

وظهر الفيروس، أول مرة، في مدينة ووهان وسط الصين، في 12 ديسمبر 2019، وانتشر حتى صباح الجمعة في 89 دولة، بينها 14 دولة عربية، ما أدى إلى حالة رعب تسود العالم، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ على نطاق دولي لمواجهته.

وأصاب الفيروس الآلاف في العالم، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

يذكر أن مدينة بيت لحم التي تعد قبلة دينية للمسيحيين،شهدت حركة نشيطة في الأشهر الماضية، وعادة ما كانت تعج بالسياح والحجاج من مختلف دول العالم على مدار العام.

وقالت وزارة السياحة الفلسطينية، في بيان سابق، إن 1.5 مليون زائر دخلوا بيت لحم في فترة أعياد الميلاد.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: