سياحة وسفر

كندا تشدد القيود على السفر إليها وسط تفشي فيروس كورونا

ترجمة: مروة مقبول

أفادت السلطات في كندا أنه اعتبارًا من 7 يناير 2021، سيتعين على المسافرين الدوليين الذين يصلون إلى أراضيها عن طريق الرحلات الجوية تقديم نتيجة اختبار سلبية لفيروس (COVID-19).

وبحسب موقع CBS الإخباري، تقوم كندا بتطبيق الحجر الصحي لمدة 14 يومًا منذ مارس 2020 عند وصول المسافرين الدوليين داخل منشآت فيدرالية خاصة. ولكنها الآن تضيف مطلبًا إضافيًا متزامنًا مع مخاوف من تفشي سلالة جديدة من الفيروس الوبائي لكنها سريعة الانتشار. وأفادت السلطات أنه يتعين إجراء اختبار (PCR) في غضون 72 ساعة قبل مغادرة المسافر إلى كندا، ويجب أن تكون النتيجة سلبية. هذا ينطبق على جميع المسافرين الذين تبلغ أعمارهم خمس سنوات أو أكثر.

وأوضح الموقع أنه يجب تقديم نتيجة الاختبار السلبية عند مكتب تسجيل الوصول التابع لشركة الطيران قبل الصعود إلى الطائرة المتجهة إلى كندا، لكنه أشار أيضًا إلى صعوبة تحقيق ذلك المطلب، ففي أجزاء كثيرة من العالم لا زال إجراء الاختبار والحصول على النتائج بشكل موثوق في غضون 72 ساعة أمرًا ليس سهلًا.

وشددت السلطات الكندية على أن انتهاك أي تعليمات يتم تقديمها عند الدخول لكندا جريمة بموجب قانون الحجر الصحي ويمكن أن يؤدي إلى السجن لمدة تصل إلى ستة أشهر أو دفع غرامة تصل إلى 750 ألف دولار.

كما أفاد الموقع بأنه يجب على الكنديين الذين يريدون العودة إلى بلادهم البدء على الفور في الترتيب لإجراء اختبار فيروس (COVID-19) قبل المغادرة، لتجنب التأخير عند وصولهم .

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين