أخبار أميركاسياحة وسفر

قرارات أمريكية جديدة لتخفيف القيود المفروضة على السفر

أكدت السلطات الصحية الأمريكية أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بشكل كامل، سيسمح لهم بالسفر مجددًا، بشرط وضع الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وفق بيان صادر عن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

وبحسب شبكة “NBC” فقد قال المركز إنه يمكن للأشخاص الذين تلقوا اللقاح السفر ضمن الولايات المتحدة دون الحاجة الى الالتزام بحجر صحي أو إظهار فحص سلبي لكوفيد-19، إلا إذا طلبت الوجهة التي يسافر إليها ذلك.

وتلقى ما يقرب من 100 مليون شخص في الولايات المتحدة، حوالي 30% من السكان، جرعة واحدة على الأقل من لقاح ضد كورونا، مع العلم أن هذه التعليمات تصبح سارية على من أمضى أسبوعين بعد الجرعة الثانية، بحسب ما أشارت اليه صحيفة “وول ستريت جورنال

وتأتي هذه القرارات الجديدة لمراكز مكافحة الأمراض لتخفف من موقفها السابق الذي عارض السفر في ظل انتشار الوباء، كما تزامنت هذه القرارات مع تأكيد نجاعة لقاحات كورونا في الحد من مخاطر الإصابة بالعدوى.

وفي سياق متصل حثت المراكز على ضرورة التزام المسافرين الذي تلقوا اللقاح كاملا بارتداء الكمامات، على أن يجري المسافر فحصًا بين اليومين الثالث والخامس من عودته، وفقًا لشبكة “CNN

وفيما قللت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها من مخاطر السفر على الأشخاص الذين تم تطعيمهم، لا يزال المسؤولون ينصحون بعدم السفر إلا للضرورة، وذلك في ظل ارتفاع حالات كورونا في الولايات المتحدة.

وفي هذا الصدد وبحسب موقع “ae24” سجلت البلاد زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا بنسبة 0.2% أمس السبت، مقارنة بأول أمس الجمعة، ليصل الإجمالي إلى 30.6 مليون إصابة، وفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز. وكانت زيادة الحالات على مستوى البلاد مماثلة لمتوسط الزيادة اليومية، البالغ 0.2% الأسبوع الماضي.

يذكر أن مراكز السيطرة على الأمراض سبق وأن خففت الشهر الماضي بعض إرشادات السلامة الخاصة بها للأفراد الملقحين، لكنها استمرت في التحذير من الرحلات غير الضرورية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين