أخبار أميركاسياحة وسفر

عودة 4 سياح أمريكيين من أول رحلة مدنية بالكامل خارج كوكب الأرض

أعلنت شركة SpaceX التي يملكها إيلون ماسك عن عودة أول رحلة استكشافية خارج كوكب الأرض يقوم بها طاقم مدني مكون من 4 سياح فضاء أمريكيين.

وقالت الشركة إن الرحلة التي استغرقت 3 أيام عادت بأمان بعد أن هبطت كبسولة SpaceX Crew Dragon وعلى متنها الطاقم المدني المكون من 4 أفراد بأمان أمس السبت في المحيط الأطلسي بالقرب من ساحل فلوريدا. وفقًا لشبكة “رويترز“.

كانت الكبسولة تسير بسرعة 17500 ميل في الساعة عندما خرجت من المدار، وتباطأت إلى حوالي 350 ميلاً في الساعة عندما انتشرت المظلة على ارتفاع 18000 قدم، وتباطأت إلى 119 ميلاً في الساعة قبل أن تسقط في المحيط.

وصنعت مهمة SpaceX’s Inspiration4 التاريخ باعتبارها قطعت المسافة الأبعد التي قطعها أي مدني بعيدًا عن الأرض -367 ميلًا فوق الأرض– وهي مسافة أبعد من محطة الفضاء الدولية، كما أن الرحلة تمت بدون رائد فضاء محترف على متنها. وفقًا لشبكة ABC news.

وقالت شركة SpaceX إن مهمة Inspiration4 المدنية نجحت، وأن الطاقم المدني عاد إلى الأرض بسلام، وذلك بعد أن قضوا وقتًا لا يُنسى على متن الرحلة.

وكانت أول وجبة تم تقديمها داخل كبسولة دراجون هي البيتزا، وغردت مهمة Inspiration4 قائلة “لا نصدق أننا نأكل بيتزا باردة في الفضاء، إنه أمر غير عادي!”، لكنهم اشتكوا من أن البيتزا كانت باردة.

من جانبه اعتذر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، عن البيتزا الباردة، ووعد بأنه سيكون هناك طعام ساخن مع خدمة الواي فاي المجانية في كبسولة Dragon في المهمة التالية، مشيرًا إلى أنه يمكن تحسين تجربة الركاب.

وهدفت الرحلة إلى إثبات أن الرحلات إلى الفضاء أصبحت ممكنة لعدد كبير من الناس، وأنها لم تعد حكرًا على أغنى الأغنياء، وذلك في الوقت الذي تراهن فيه الولايات المتحدة وشركات خاصة مثل ” SpaceX” على سياحة الفضاء.

وقال إيلون ماسك في تغريدة “تساهم مهمات مثل Inspiration4 في دفع الرحلات الفضائية إلى الأمام والسماح للجميع بالتوجه إلى المدار لا بل أبعد”.

وبعد إقلاع رحلتهم من قاعدة كاب كانفيرال يوم الخميس الماضي، دار أفراد الطاقم في مدار حول الأرض على ارتفاع 590 كيلومترا.

وأمضى سياح الفضاء الأمريكيين الأربعة يومهم الأول في مدار الأرض داخل مركبة من إنتاج شركة SpaceX، حيث أجروا تجارب علمية، وتحدثوا إلى مرضى السرطان في أحد المستشفيات، وفقًا لموقع “الحرة“.

وقالت SpaceX إن طاقم الرحلة “دار حول الأرض خمس مرات ونصف المرة وأجرى أول سلسلة من الأبحاث العلمية وتناول بعض وجبات الطعام” قبل أن يخلد إلى النوم. وقال إيلون ماسك في تغريدة إنه تحدث إلى أفراد الطاقم وأن “كل شيء يسير على ما يرام”.

وعقب ذلك انتقل الطاقم المدني إلى قبة كبسولة Dragon الضخمة المصنوعة من الزجاج التي أقيمت لتوفير منظر بـ360 درجة للركاب.

وتعتبر مهمة Inspiration4 هي أول مهمة فضائية يقوم بها مدنيون عاديون وليس رواد فضاء، وتهدف المهمة لجمع 200 مليون دولار لمستشفى سانت جود لأبحاث طب الأطفال.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد قام رجل الأعمال، جاريد إيزاكمان، الذي يقود شركة ناشئة لمعالجة المدفوعات، بتمويل الرحلة، حيث اشترى جميع المقاعد الأربعة على متن الرحلة مقابل 220 مليون دولار.

وقبل انطلاق الرحلة تبرع إيزاكمان بمبلغ 100 مليون دولار للمساعدة في القضاء على سرطان الأطفال، وخصص مقعد على الرحلة لعاملة رعاية صحية في مستشفى سانت جود، والآخر تم طرحه في يانصيب لعملاء منصة التجارة الإلكترونية الخاصة بشركة إيزاكمان، Shift4Shop، وفاز به أحد الأشخاص ومنحه لصديقه.

أما صاحب المقعد الرابع فقد فاز به عبر مسابقة لجمع الأموال للمستشفى، وحظي بتصويت وتفاعل على موقع تويتر أهله للفوز.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إنه عندما قرر إيزاكمان إنفاق جزء كبير من ثروته على هذه الرحلة لم يرغب في مجرد اصطحاب بعض الأصدقاء، وبدلاً من ذلك أتاح الفرصة لثلاثة أشخاص لا يعرفهم.

وكانت النتيجة أن أصبح الطاقم أكثر تمثيلاً للمجتمع الأوسع، حيث ضم في المقعد الأول هايلي أرسينو، وهي تبلغ من العمر 29 عامًا، وتعمل كمساعدة طبيب في مستشفى سانت جود لبحوث الأطفال؛ وكانت قد تلقت العلاج من السرطان بنفس المستشفى عندما كانت طفلة، وهي الآن أصغر أمريكية تذهب إلى الفضاء وأول ناجية من سرطان الأطفال.

أما صاحبة المقعد الثاني فهي الدكتورة سيان بروكتور، وهي أستاذة جامعية سوداء، تبلغ من العمر 51 عامًا؛ وأصبحت رابع رائدة فضاء أمريكية من أصل أفريقي تسافر إلى الفضاء.

فيما كان صاحب المقعد الثالث كريستوفر سيمبروسكي، وهو مهندس بيانات في شركة لوكهيد مارتن، وهو من قدامى المحاربين في حرب العراق، ويبلغ من العمر 42 عامًا.

وسيتم طرح الأغراض الشخصية لطاقم الرحلة في مزاد لجمع التبرعات، ومن بينها السترات التي ارتداها أعضاء الطاقم، وأعمال فنية صنعها مرضى مستشفى سانت جود، وتماثيل لصواريخ فضاء وتذكارات أخرى.

وبعد عودة الطاقم، قال إيلون ماسك إنه سيخصص 50 مليون دولار لهدف جمع التبرعات لمستشفى سانت جود أيضًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين