أخبار أميركاسياحة وسفرمنوعات

طرد مسافرة مع طفلها المصاب بالتوحد من الطائرة بسبب كمامة!

تعرضت مسافرة للطرد من رحلة جوية تابعة لشركة طيران “”، وذلك على إثر رفض نجلها المصاب بالتوحد، والبالغ من العمر 3 أعوام، ارتداء الكمامة الواقية داخل الطائرة.

في التفاصيل التي نقلها موقع “USAToday“؛ فإن السيدة “”، وهي من مدينة بولاية ، قالت إنها كان مسافرة على متن رحلة جوية متجهة من إلى هيوستن، برفقة نجلها وابنتها ذات العام الواحد، لكن الطائرة أعيدت إلى بوابة صعود الركاب عند رفض نجلها ارتداء الكمامة.

وأضافت أن نجلها بدأ يصاب بنوبة غضب عندما حاولت وضع الكمامة على وجهه، حيث أنه يعاني من حالة مرضية تُعرف باسم “”، ولا يحب أن تتم ملامسة وجهه.

ولاحظت إحدى مضيفات الطيران رفضه ارتداء الكمامة، وعلى إثر ذلك تمّ إعادة الرحلة الجوية إلى البوابة بالمطار مرة أخرى نتيجة لذلك، على الرغم من أنها كانت تحمل في حوزتها ملاحظة من الطبيب المعالج لطفلها بشأن حالته.

وأعربت “سادلر” في منشور عبر موقع “فيسبوك” عن استيائها حيال تعرضها وطفليها للطرد من الطائرة بهذا الشكل المؤلم، ولمثل هذا السبب الذي لا يدّ لها فيه، وأضافت: “يبدو أنني أصبحت عالقة في ميدلاند”.

وأشارت “سادلر” إلى أن قائد الطائرة أعلن عبر مكبر الصوت أن السبب وراء العودة المبكرة راجع إلى رفض أحد المسافرين ارتداء الكمامة.

وأكدت “سادلر” أن طفلها كان يصرخ رافضًا ارتداء الكمامة بسبب حالته المرضية، لكن مضيفة الطائرة أخبرتها بضرورة التزامه بارتدائها، وعندما باءت محاولاتها لحثّه على إبقائها على وجهه بالفشل، تعرضت مع طفليها للطرد من الطائرة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين