أخبار أميركاأميركا بالعربيسياحة وسفر

شركات طيران أمريكية تناشد الحكومة لإصدار هذا القانون

ترجمة: مروة مقبول

في ظل انعدام وجود قانون فيدرالي ينص على ارتداء كمامات الوجه على الطائرات أو داخل المطارات، قامت شركات الطيران المختلفة بتطبيق سياساتها الخاصة. ووصل الأمر أن قامت بعض الشركات بمنع المسافرين الذين لا يتبعون قواعدها من السفر، بل وتم حظرهم من الرحلات على خطوطهم في المستقبل.

ووفقًا لصحيفة The Hill، يواجه ركاب الخطوط الجوية مجموعة من القواعد عندما يتعلق الأمر بارتداء الكمامات على متن الطائرات وداخل المطارات، مما خلق جو من الحيرة والتشويش بين المسافرين. ففي وقت سابق من هذا الأسبوع قامت شركة طيران أمريكية بمنع ناشطًا مؤيدًا لترامب من السفر بسبب عدم ارتداءه للكمامة.

وفي الوقت نفسه، تمتلك المطارات في جميع أنحاء البلاد معايير غير متسقة فيما يتعلق بارتداء الكمامات، مما دفع هيئة صناعة الطيران إلى مناشدة المسؤولين في الحكومة الأمريكية لوضع مبادئ توجيهية وطنية للسفر من خلال الطيران.

حيث تضع معظم المطارات سياساتها الخاصة فيما يتعلق بارتداء كمامات الوجه. فبعضها يُلزم المسافرين بارتداءها مثل مطار ريجان الوطني ومطار دالاس الدولي، والبعض الآخر يوصي بها فحسب مثل مطار بالتيمور ومطار واشنطن الدولي.

فيما أكد رئيس المجلس الدولي لمطارات أمريكا الشمالية، كيفين بورك، أنه من الضروري توحيد لوائح ارتداء الكمامات سواء على متن الطائرات أو داخل المطارات. كما حذر من خطورة امكانية أن يقوم مسافر، قام بخلع الكمامة، وفقًا لقواعد المطار، بنقل العدوى لأكبر عدد من المسافرين داخل المبنى.

وأضاف: “إذا كان عليك ارتداءها على متن طائرة، فيجب عليك ارتدائها أثناء رحلتك عبر المطار.. يمكنك أن تصيب أكبر عدد ممكن من الأشخاص الذين لا يرتدون قناعًا في أحد المطارات.”

وأشار إلى أن المبادئ التوجيهية الفيدرالية “ستساعد على التقليل من انتشار فيروس (COVID-19) وتعيد الثقة لدى العاملين في مطارات أمريكا أو هؤلاء الذين يسافرون عبرها.

كما لم تُلزم وكالة أمن النقل (TSA) المسافرين بارتداء الكمامات عند مرورهم عبر نقاط التفتيش داخل المطارات، لكنها ألزمت الموظفين بارتداء أقنعة الوجه أثناء إجراء عمليات الفحص منذ 7 مايو الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين