سياحة وسفرمنوعات

دبي تمنح أول فيزا ثقافية في العالم

كتب: أحمد الغـر

اعتمد الشيخ “محمد بن راشد آل مكتوم”، حاكم دبي، رؤية الإمارة الثقافية الجديدة، التي تشمل أكثر من 15 مبادرة متنوعة تغطي مختلف القطاعات الثقافية والفنية، من بينها اعتماد منظومة جديدة لمنح أول فيزا ثقافية في العالم، والتي تأتي تأكيدًا على مكانة دبي كمركز عالمي للثقافة وحاضنةً للإبداع وملتقى للمواهب.

وتتضمن المبادرات أيضا، إطلاق موسم دبي العالمي للآداب، وإطلاق منطقة حرة للمواهب الإبداعية، وتنظيم مهرجان المرموم السينمائي، وإطلاق هوية معمارية وثقافية لإمارة دبي، وغيرها.

وفيما يخص أول فيزا ثقافية ستصدرها الإمارة، فإنها تأتي بعد اعتماد منظومة جديدة من شانها أن تجعل دبي تتصدر المشهد الثقافي العالمي، مع استقطاب الأدباء والفنانين والمبدعين، لترسخ نفسها حاضنة لأهم المواهب والإبداعات العربية والعالمية، كما أنها تشكل مسعى رئيسي لتحريك الاقتصاد الثقافي، واستقطاب المواهب والاحتفاظ بها وتمكينها.

وقد أكد الشيخ “محمد بن راشد”، أن الوجه الثقافي لدبي “لا بد أن يكون عالميًا ومتفردًا وحقيقيًا”، وأضاف: “مكانة أي عاصمة اقتصادية عالمية لا تكتمل دون وجه ثقافي حضاري يعكس رقيها، ودبي تملك أصولا ثقافية وفنية تؤهلها لتكون وجهة ثقافية عالمية وحاضنة رئيسية للمواهب والمبدعين”.

وأشار إلى “الثراء الثقافي الذي تتمتع به دولة الإمارات، مما يؤهلها للقيام بدور مهم على خارطة العالم الثقافية أسوة بدورها الاقتصادي المحوري عالميًا”.

كما دعا بن راشد إلى العمل على تضافر جهود جميع الجهات المعنية بالعمل الثقافي من أجل تعظيم النتائج والمردود الإيجابي لهذا القطاع المهم على المجتمع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين