أخبار أميركاسياحة وسفر

تمديد قيود السفر عبر الحدود البرية مع كندا والمكسيك حتى 21 أغسطس

أعلنت وزارة الأمن الداخلي اليوم الأربعاء أن الحدود البرية الأمريكية مع كندا والمكسيك ستظل مغلقة أمام السفر غير الضروري حتى 21 أغسطس على الأقل، حسبما ذكرت وكالة “رويترز“.

وكانت الولايات المتحدة قد أغلقت الحدود البرية أمام جميع الرحلات غير الضرورية عند بداية جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19) في مارس 2020 واستمرت في تمديد هذه القيود شهريًا.

ويأتي تمديد القيود لمدة 30 يومًا جديدة رغم إعلان كندا قرارها بالسماح بدخول الزوار الذين تم تطعيمهم بالكامل من الولايات المتحدة اعتبارًا من 9 أغسطس.

ولم تقرر إدارة بايدن بعد ما إذا كان سيتم السماح للأمريكيين الذين تم تطعيمهم بالكامل فقط بالسفر غير الضروري عند فتح كندا الحدود البرية أمامهم.

وكانت كندا قد أعلنت أنه سيتم السماح فقط للمواطنين الأمريكيين الذين تم تطعيمهم بالكامل والمقيمين الدائمين المقيمين حاليًا في الولايات المتحدة اعتبارًا من 9 أغسطس.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن كندا ستبدأ في السماح للأمريكيين الذين تم تطعيمهم بدخول البلاد طالما يمكنهم تقديم دليل على أنهم تلقوا جولة كاملة من التطعيمات المعتمدة.

وأضاف: “اتخذنا قرارات حول إعادة فتح أبوابنا للعالم في أوائل سبتمبر، وللمسافرين الأمريكيين، قبل ذلك بأسابيع قليلة، وأبقينا الحكومة الأمريكية على اطلاع تام، وسنواصل العمل معهم، لكننا نفهم ونحترم أن كل بلد يتخذ قراراته الخاصة بشأن ما يفعله على حدوده”.

وأفاد تقرير “رويترز” بأن البيت الأبيض يخطط لعقد جولة جديدة من الاجتماعات رفيعة المستوى لمناقشة قيود السفر، وسط ضغوط من الشركات في كندا والولايات المتحدة لفتح الحدود البرية.

وتعاني صناعة الطيران والسياحة من خسائر فادحة منذ بدء الوباء بسبب القيود المفروضة على السفر غير الضروري.

وكان من المتوقع اتخاذ قرار بتخفيف قيود السفر في الولايات المتحدة بسبب ارتفاع معدل التطعيم، لكن انتشار متغير دلتا شديد العدوى جنبًا إلى جنب مع التردد في تلقي اللقاح في العديد من الأماكن قد هدد هذه المكاسب.

وأعلن مسؤولو الصحة أمس الثلاثاء أن متغير دلتا يمثل حوالي 83% من حالات الإصابة الجديدة بـ Covid-19 في الولايات المتحدة.

ووفقًا لصحيفة the hill فإن القرار الموقع من قبل وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، أكد أن السفر عبر الحدود البرية مع المكسيك وكندا يشكل “تهديدًا محددًا لحياة الإنسان والمصالح الوطنية”.

ويشير القرار الصادر اليوم إلى أن إدارة بايدن لا تزال قلقة بشأن كيفية تأثير السفر إلى الخارج على الظروف الصحية في الولايات المتحدة وسط جائحة فيروس كورونا.

ويأتي قرار تمديد قيود السفر مع المكسيك في الوقت الذي تدرس فيه إدارة بايدن أيضًا ما إذا كان سيتم إلغاء قانون صادر في عهد ترامب يسمح لوكلاء الحدود بطرد أي شخص يعبر إلى الولايات المتحدة بسرعة، بغض النظر عما إذا كان لديه طلبات لجوء أم لا. وقالت الإدارة إنها ستبني قرارها بشأن هذا القانون بناءً على قرارات صحية من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين