أخبار أميركاسياحة وسفر

تحذير من السفر في عيد الشكر وشركات الطيران تشكو تراجع الطلب

دعت الأمريكيين بعدم السفر للاحتفال بعيد الشكر وعدم قضاء العطلة مع أشخاص من خارج منازلهم.

ويأتي التحذير في وقت ارتفعت فيه حالات الإصابة والوفيات جراء فيروس بشكل كبير في جميع أنحاء البلاد، فيما يتعرض نظام الرعاية الصحية للضغط بسبب كثرة عدد المرضى.

ويعد هذا التحذير من أقوى التوجيهات الصادرة عن السلطات الصحية حتى الآن بشأن تقليل التجمعات التقليدية لمنع تفشي المرض، وهو ما سينطبق على عطلة يوم 26 نوفمبر، والتي من المعتاد أن يسافر خلالها ملايين الأمريكيين للقاء عائلاتهم وتناول وجبتهم التقليدية التي يتصدرها الديك الرومي.

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” فقد استشهدت الدكتورة إيرين ساوبر-شاتز، من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بظهور أكثر من مليون حالة إصابة جديدة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي.

وقالت إن “الطريقة الأكثر أمانًا للاحتفال بعيد الشكر هذا العام هي أن تحتفل في المنزل مع أفراد أسرتك”.

وتابعت: “إذا قررت العائلات استضافة طلاب الجامعات العائدين أو العسكريين أو غيرهم من أجل الديك الرومي والحشو، فإن المركز يوصي بأن يتخذ المضيفون احتياطات إضافية، من بينها أن تكون التجمعات في الهواء الطلق إن أمكن، مع بقاء الأشخاص على مسافة 6 أقدام وارتداء الأقنعة وتخصيص شخص واحد فقط لخدمة الطعام.

وجاء هذا التحذير في وقت تتصاعد فيه معدلات الإصابات بفيروس كورونا، مما دعا البيت الأبيض إلى إعادة تكليف فرقة العمل المعنية بمكافحة فيروس كورونا بتقديم الإحاطة الإعلامية التي كانت قد توقفت منذ شهور.

ولم تتضمن الإحاطة الإعلامية تحذيرات بشأن السفر، وأرسلت تطمينات بشأن اقتراب اعتماد مع تأكيدات للجمهور بأن اللقاح آمن، مع استمرار التشجيع على ارتداء الأقنعة.

وحتى الآن تم تشخيص أكثر من 11 مليون إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة وأكثر من 250 ألف حالة وفاة. ويعتقد علماء مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن حوالي 40% من المصابين لا تظهر عليهم أعراض واضحة، ولكن يمكنهم نشر الفيروس.

شكوى

من جانبها حذرت شركات الطيران من أن الحجوزات بدأت في الانخفاض مع تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، والتحذيرات الصادرة عن مسؤولي الصحة الحكوميين بعدم السفر خلال عيد الشكر.

وهو ما يعني أن الانتعاش الذي كانت تتوقعه شركات الطيران الأمريكية لموسم السفر خلال العطلات بدأ في التذبذب.

ونقلت شبكة cnbcarabia عن روبرت إيسوم، رئيس شركة أمريكان إيرلاينز، قوله إن “الطلب تراجع مع زيادة معدلات الإصابة، ومن السابق لأوانه معرفة مدى عمق وطول فترة التراجع، لكننا رأينا بعض الضعف في الحجوزات”.

وعادة ما تكون عطلة نهاية الأسبوع مزدحمة بالنسبة لشركات الطيران عندما يكون المسافرون على استعداد لدفع أسعار عالية لزيارة الأقارب.

وفي نفس الإطار حذرت شركة يونايتد ايرلاينز هولدنجز من أن المزيد من العملاء يلغون رحلاتهم. وذلك بعد أن كانت الشركة قد قامت أسبوعين فقط بإضافة رحلات طيران لأسبوع عيد الشكر، قائلة إنها تتوقع أزحم أسبوع لها منذ مارس الماضي.

وفي بيان حديث لها قالت الشركة إن “هناك تباطؤ في نظام الحجوزات وارتفاع في الإلغاءات نتيجة للقفزة الأخيرة في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19”. وفقًا لموقع “الاقتصادية“.

ويهدد هذا التباطؤ مساعي شركات الطيران لتحقيق زيادة متواضعة في مبيعات تذاكر السفر خلال موسم العطلات مع نهاية عام شهد انهيارًا لصناعة السفر الجوي جراء جائحة كورونا.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين