الإقتصاد العربيسياحة

بدء العد التنازلي لتنفيذ مشروع “نيوم” السعودي بتكلفة 500 مليار دولار

مروة مقبول

أعلن نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لمشروع مدينة “” أن فريق عمل المشروع سينتقل إلى موقع الانشاء خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء “إنه منذ الإعلان عن مشروع (نيوم) والعمل مستمر لتحقيق ما خطط له”، مؤكداً الحرص على تنفيذ جميع الخطوات بشكل متكامل؛ حيث سيتم خلال الأشهر القليلة المقبلة البدء بالتحرك إلى المواقع في نيوم والبدء في عملية الإنشاء التي ستعقبها مراحل مهمة وحساسة.

وفي نهاية شهر يناير، حصل مشروع نيوم على موافقة رسمية من جانب الجهات الحكومية في السعودية، لتأسيس شركة مساهمة مقفلة تحت اسم “شركة نيوم”، برأس مال مدفوع بالكامل.

وأوضح بيان للسفارة السعودية في القاهرة وقتها أن ملكية المشروع تعود إلى العامة، وسيمنح هذا التأسيس شركة “نيوم” الصفة القانونية والاعتبارية للقيام بمهامها الرئيسية، وهي تطوير المنطقة الواقعة شمال غربي المملكة، والإشراف عليها، وجعلها وجهة عالمية جديدة لتنفيذ رؤية المشروع الأساسية.

وتطمح السعودية في أن تجعل مدينة نيوم أكثر المناطق جذبا للاستثمارات في العالم، من خلال استحداث نظام اقتصادي كامل يرتكز على 16 قطاعا، وتطوير وتطبيق أحدث التقنيات في قطاعات متعددة، مثل التنقل والطاقة والماء والغذاء والتقنية الحيوية للارتقاء بمستقبل البشرية.

وكان المجلس التأسيسي لنيوم، برئاسة ، ولي العهد السعودي ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، قد وافق على المفهوم الاستراتيجي للمخطط العام لمنطقة “”، و الذي يعتبر أولى المناطق المأهولة التي سيتم تطويرها في نيوم.

كما قام بإعطاء التوجيهات لاستكمال الدراسات الخاصة بإطلاق أعمال الإنشاء والتطوير في الربع الأول من العام الحالي.

وستركز استراتيجية تطوير “خليج نيوم” على أربع نقاط أساسية: توفير معيشة وجودة حياة مثالية للعائلات، إيجاد أسلوب حياة راق ومنظومة سياحية وترفيهية، ودعم مراكز الابتكار والإبداع من أجل تحقيق الأهداف الاقتصادية للمشروع.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد اعلن في أكتوبر 2017، عن مشروع لإنشاء منطقة استثمارية تجارية وصناعية على الساحل الشمالي الغربي من يحمل اسم «نيوم»، الذي يأتي في إطار استراتيجية طموحة يسير عليها ولي العهد السعودي بهدف تنويع الاقتصاد والحد من الاعتماد على عوائد النفط.

وتبلغ تكلفة المشروع 500 مليار دولار، ويقع على البحر الأحمر وخليج العقبة بمساحة إجمالية تصل إلى 26500 كيلومتر مربع، ويقع في ثلاث دول مختلفة، حيث يمتد من شمال غربي المملكة، ويشتمل على أراض داخل .

ويتمتع المشروع بعدد كبير من التضاريس الخلابة والمذهلة، من أهمها الشواطئ البكر التي تم تخصيصها لذلك المشروع المميز، أيضا الجبال الرائعة التي توجد به، بالإضافة الى عدد مساحة كبيرة من الصحراء الخلابة والتي تتمتع بالهدوء الساحر.

وأوضح ولي العهد خلال حواره مع وكالة “بلومبرغ”عن سر تسمية مدينة نيوم الجديدة بهذا الاسم، قائلاً إن “نيو” هي كلمة لاتينية معناها جديد في اشارة إلى المستقبل. وتابع “باختصار، كلمة “نيوم”، تُعطيك إحساسًا بأنها تحمل اسمًا للمستقبل. وتشعر أن نيوم هي اسم من الفضاء الخارجي”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين