سياحة وسفر

السياحة في كوريا الجنوبية مهددة بسبب كاميرات التجسس في الفنادق

أصيب قطاع السياحة في كوريا الجنوبية بصدمة قوية قد تؤثر عليه خلال الفترة القادمة تأثيرا كبيرا مما قد يتسبب في خسائر بملايين الدولارات .

ويأتي ذلك عقب إعلان السلطات الأمنية اكتشاف كاميرات تجسس في غرف 30 فندقا في أنحاء البلاد، والقبض على 4 متهمين للاشتباه في تورطهم بالقضية.

وبحسب “بلومبرج” أعلنت شرطة كوريا الجنوبية اكتشاف كاميرات تجسس صغيرة في أجهزة الريسيفر القريبة من التلفزيونات أو مجففات الشعر أو المنافذ الكهربائية داخل 42 غرفة في 30 فندقاً بأنحاء كوريا الجنوبية .

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على 4 أشخاص للاشتباه في تورطهم بتصوير 1600 نزيل في غرف الفنادق سرا، ثم نشر أو بث لقطات من تلك الفيديوهات على شبكة الإنترنت.

واتهم بيان الشرطة المتهمين الأربعة بجني أكثر من 6 آلاف دولار عن طريق نشر أو بث لقطات حية لما صوروه على موقع إلكتروني تم إطلاقه في أواخر العام الماضي.

ويعد انتشار الفيديوهات الملتقطة بكاميرات تجسس مشكلة اجتماعية خطيرة في كوريا الجنوبية، وقد احتشدت آلاف النساء في العاصمة سول عدة مرات في العام الماضي، مطالبات باتخاذ تدابير حكومية أقوى ضد انتشار مقاطع الفيديو هذه.

وتعتبر السياحة في كوريا الجنوبية من أهم مصادر الدخل القومي للبلاد، وفي عام 2012 زار ما يقارب 11 مليون سائح كوريا الجنوبية مما يجعلها في الترتيب 20 في قائمة الدول الأكثر زيارة في العالم،  واغلبية السياح تأتي من اليابان و الصين وتايوان وهونغ كونغ.

ويقصد معظم السياح الذين يزورون كوريا الجنوبية العاصمة سول بشكل أساسى، وإلى جانب سول هناك عدد من الأماكن الرئيسية التى يتردد عليها السياح مثل جبل سوراك سان، ومدينة كيونغ جو الأثرية ، وجزيرة جيجو ، ومؤخراً تم السماح لسائحي كوريا الجنوبية بزيارة جبل كم كانغ سان الذى يقع على الحدود العسكرية بين الكوريتين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين