سياحة وسفرهجرة

استطلاع رأي: 17٪ فقط من الكنديين يرحبون بالمزيد من المهاجرين في عام 2021

ترجمة: مروة مقبول

بينما يخطط رئيس الوزراء الكندي لزيادة عدد المهاجرين إلى بلاده كل عام، أظهر استطلاعًا جديدًا أن هذا لا يتماشى مع ما يريده الكنديون.

وأفادت صحيفة “بلومبيرج” أن استطلاع الرأي، الذي قامت به مؤسسة “نانوس” للأبحاث Nanos Research Group، وجد أن 17٪ فقط من المستجيبين يعتقدون أن البلاد يجب أن تقبل المزيد من المهاجرين في عام 2021 أكثر مما فعلت في عام 2020، بينما يؤيد 40٪ منهم ألا يتم تغيير العدد، ويدافع أكثر من 36٪ عن حق الكنديين بدخول عددًا أقل من المهاجرين.

ووفقًا لوكالة “رويترز”، تسعى الحكومة الكندية إلى إضافة أكثر من 400 ألف مقيم دائم جديد في عام 2021 بنظام ، على أن يزيد هذا العدد إلى 411 ألفًا في عام 2022، بزيادة قدرها 50 ألف مهاجر عن الأهداف السابقة.

وقال وزير الهجرة ماركو مينديسينو للصحيفة: “تساعدنا الخطة اليوم في تعويض العجز في استقبال المهاجرين والذي تسبب فيه فيروس (COVID-19) في 2020”. وأوضح أن كانت قد استضافت ما يقارب من 13 ألف مهاجر فقط بسبب القيود التي فرضتها ، وهو عدد أقل بحوالي 21 ألف شخص من خطة الحكومة لهذا العام.  وأكد لوكالة “رويترز” أن الهجرة “أحد مفاتيح انتعاشنا الاقتصادي وازدهارنا على المدى الطويل”.

انتقد نواب المعارض ما يخطط له بزعامة ترودو، وأوضحوا أن هذا “ليس الوقت المناسب” لجلب المزيد من العمال المهاجرين، في ظل معاناة البلاد اقتصاديًا وارتفاع معدلات البطالة بسبب تداعيات الفيروس الوبائي. وبحسب صحيفة “بلومبرج”، تواجه البلاد بطالة تتراوح بين 9٪ و 10٪، أي أن هناك أكثر من مليون كندي عاطلون عن العمل.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين