سياحةسياحة عربية

إعادة تشغيل خط الطيران بين بغداد ودمشق

هاجر العيادي

تعتزم إعادة تشغيل من إلى خلال أيام قليلة، وفق ما أفاد به مصدر مطلع من شركة ، قائلا:”إن الخطوط العراقية تجري تحضيرات على قدم وساق من أجل إعادة تشغيل وافتتاح خط طيران مباشر بين والعاصمة السورية”.

تسارع الجهود

ويأتي هذا القرار في وقت تتسارع فيه جهود إعادة فتح الخطوط التجارية والمنافذ الحدودية بين البلدين، بعد سنوات من الفوضى التي أتت على كل شيء تقريبًا، من أجل تسهيل حركة المسافرين المتزايدة بين البلدين، وفق ما كشفت عن عدة مصادر مطلعة، قائلة إن الرحلات ستسير من مطاري بغداد والنجف، بواقع رحلة من كل مطار يوميًا.

أسباب توقف الخط

وعلى الرغم من أهمية هذا الخط إلا أنه عرف اضطرابات خلال السنوات الماضية، نتيجة الأوضاع غير المستقرة في منطقة الشرق الأوسط جراء الحرب، ولكن في الفترة الأخير بات يحظى باهتمام حكومي لإعادة افتتاحه.

وفي هذا السياق دخلت دمشق منذ أشهر في مفاوضات مع بغداد لفتح معبر البوكمال في أقرب وقت.

وترتبط البلدان بثلاثة معابر أبرزها البوكمال، وهو الوحيد الذي يسيطر عليه النظام السوري حاليًا.

وقبل ثلاثة أسابيع، عبرت حافلتان لزوار من العراق إلى سوريا من معبر القائم الحدودي من الجانب العراقي، ليكون ذلك أولى الخطوات لإعلان إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين من جديد.

موعد الانطلاق

ومن المقرر أن تطلق الخطوط العراقية، في الثامن عشر من الشهر الجاري، أولى رحلاتها المباشرة من إلى مدينة فرانكفورت الألمانية، وبواقع رحلة واحدة أسبوعيًا وبذلك سيكون هناك خطان متجهان إلى مدن ألمانية من السليمانية، وفق ما أعلنه رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار العراقية نعيم الكعود.

وأرجع الكعود سبب إطلاق هذه الرحلات الدولية إلى زيادة الطلب من قبل المواطنين للسفر إلى تلك المدن، والاستجابة للطلب بغية السفر المباشر من العراق إلى الدول الأوروبية، إضافة إلى إسهام ذلك في توسيع سبل التعاون الثقافي والسياحي والاقتصادي.

على صعيد آخر أوضح مصدر في حرس الحدود العراقي أن الحافلتين عبرتا عبر منفذ القائم الحدودي على الجانب العراقي، الذي يقابله معبر البوكمال على الجانب السوري، والذي أغلق منذ أن سيطر ما يعرف بتنظيم داعش على المنطقة في 2014.

إعلان مسبق

وسبق أن أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق  في مارس الماضي، عن تهيئة معبر القائم، وأكدت حينها قرب افتتاحه.

وتتمثل المعابر الرسمية الأخرى في التنف الوليد بريف حمص الشرقي واليعربية ربيعة في ريف الحسكة.

ويتوقع أن تعاود اللجنة العراقية السورية للتعاون المشترك تفعيل أعمالها في ضوء اتفاقية التعاون الاقتصادي، وتنظيم التبادل التجاري الموقعة بين البلدين، التي انبثقت عنها اللجنة المشتركة، والتي عقدت اجتماعاتها في بغداد ودمشق العام الماضي.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين