سياحة

أوكرانيا تطمح لتحويل موقع كارثي إلى مزار سياحي

أحمـد الغــر

أعلن الرئيس الأوكراني “” أن بلاده تريد جذب السائحين إلى زيارة موقع كارثة مفاعل “” النووي، التي وقعت منتصف ثمانينيات القرن الماضي، مضيفًا: “لنتوقف عن ترويع السائحين، ولنحوّل المنطقة المعزولة إلى قوة جذب علمية وسياحية مستقبلاً”.

وقد بدأت في عام 2011 السماح للسائحين بزيارة الموقع، بعدما تراجعت معدلات الإشعاع هناك إلى مستوى يسمح بذلك، لـكـن تعاني حاليا من نقص حاد في السيولة، فباتت تبحث عن مصادر جديدة للتمويل، ويأتي على رأسها الجذب السياحي.

جديرٌ بالذكر أن حادثة تشرنوبيل قد وقعت في عام 1986، عندما حدث انصهار وانفجار داخل المفاعل النووي، الواقع على مسافة 100 كيلومتر إلى الشمال من العاصمة ، في أسوأ كارثة نووية شهدها العالم.

وقد تسلمت أوكرانيا، قبل أيام قليلة، مسؤولية تشييد هيكل لاحتواء موقع المفاعل، من السلطات الدولية المسئولة عن بنائه، ليحل محل “المظلة الخرسانية” التي أقامتها على عجل السلطات السوفيتية لتغطية المفاعل عقب حدوث الكارثة قبل أكثر من ثلاثين عاماً.

وقدم الاتحاد الأوروبي حوالي 430 مليون يورو لإقامة المظلة الآمنة الجديدة، وقد صرح الرئيس زيلينسكي أثناء مراسم زيارته لموقع الكارثة، احتفاءً بالحدث: “تشرنوبيل، إلى اليوم، جزء سلبي من أوكرانيا.. آن الأوان لتغيير ذلك”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: