أخبار أميركاسياحة وسفر

أوروبا ترحب بالسياح الأمريكيين بعد رفع دولها قيود السفر

أوصي الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بأن تبدأ دوله الأعضاء البالغ عددها 27 دولة في رفع القيود المفروضة على السياح القادمين من الولايات المتحدة، وفقًا لما نشرته “NBC News“.

ووضع الاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة ضمن قائمة البلدان التي يجب إزالة القيود المفروضة على السفر منها تدريجيًا، وجاءت الخطوة خلال اجتماع عقد في بروكسل للمندوبين الدائمين لدى الكتلة الأوروبية.

التوصية غير ملزمة، والحكومات الوطنية لديها السلطة لطلب نتائج الاختبار أو سجلات التطعيم ووضع شروط دخول أخرى، لكن الاتحاد الاوروبي ليس لديه سياسة سياحة أو حدود موحدة لكورونا.

كما أنه يعمل منذ شهور على شهادة سفر رقمية مشتركة لأولئك الذين تم تطعيمهم أو اختبارهم حديثًا أو تعافوا مؤخرًا من الفيروس، كما وافق المشرعون على الخطة الأسبوع الماضي.

ستسمح الشهادات المجانية، التي ستحتوي على رمز الاستجابة السريعة مع ميزات أمان متقدمة، للأشخاص بالتنقل بين الدول الأوروبية دون الحاجة إلى الحجر الصحي أو الخضوع لاختبارات فيروس كورونا إضافية عند الوصول.

العديد من الاتحاد الأوروبي بدأت بالفعل في استخدام هذا النظام، بما في ذلك إسبانيا وألمانيا واليونان وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك والدنمارك وبولندا، ومن المتوقع أن يبدأ الباقي في استخدامه في 1 يوليو.

وبالرغم من أنه مخصص بشكل أساسي لمواطني الاتحاد الأوروبي، ولكن يمكن للأمريكيين وغيرهم الحصول على الشهادة أيضًا، إذا تمكنوا من إقناع السلطات في إحدى دول الاتحاد الأوروبي التي يدخلونها بأنهم مؤهلون للحصول على شهادة، وقد يؤدي عدم وجود نظام رسمي لإصدار شهادات التطعيم في الولايات المتحدة إلى تعقيد الأمور.

بعض الاتحاد الأوروبي بدأت الدول بالفعل في السماح للزوار الأمريكيين، على الرغم من ذلك، قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو، هذا الأسبوع، إن النهج الدقيق والتدريجي يجب أن يظل هو القاعدة.

وتابع: “دعونا نلقي نظرة على العلم ونلقي نظرة على التقدم، دعونا نلقي نظرة على الأرقام وعندما يكون الوضع آمنًا، سنفعل ذلك، في اللحظة التي نرى فيها أن جزءًا كبيرًا من السكان قد تم تطعيمهم ويمكنهم إثبات أنهم آمنون”.

بالإضافة إلى الولايات المتحدة فإن ممثلي الاتحاد الأوروبي أضافوا خمس دول أخرى، وهى: مقدونيا الشمالية وألبانيا وصربيا ولبنان وتايوان إلى قائمة السفر السياحي، حيث يقوم المجلس الأوروبي بتحديث القائمة بناءً على البيانات الوبائية، وتتم مراجعته كل أسبوعين.

كما قرر الممثلون إلغاء شرط المعاملة بالمثل للمناطق الإدارية الخاصة في الصين وماكاو وهونج كونج، ومن المتوقع إضفاء الطابع الرسمي على التوصيات يوم الجمعة القادم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين