سياحةغرائبمنوعات

أمستردام تتيح للسائحين زواجًا رمزيًا ليوم واحد من سكانها

هاجر العيادي

 في مبادرة غير مسبوقة، أعلنت هيئة في العاصمة الهولندية عن فتح الباب أمام السياح لـ”زواج رمزي ليوم واحد” من السكان المحليين، حتى يتجولوا معًا في أرجاء المدينة.

وتندرج هذه المبادرة في إطار الأنشطة العديدة المُقترحة في دليل “انتوريست تو أمستردام”، وهو كتاب وموقع إلكتروني تم إطلاقهما هذا الأسبوع، يحملان الأفكار الخاصة الرامية لتقريب السياح من السكان المحليين، و”تشجيع الزوار على استكشاف الأجزاء الأقل شهرة في المدينة، وذلك في محاولة للحد من مشاكل السياحة المفرطة.. وتشمل الأنشطة الأخرى جولة بالقارب في المدينة”.

تجربة فريدة

وفي هذا السياق تهدف حفلات الزفاف الرمزية إلى تقديم تجربة سياحية فريدة تقرب بين السياح والسكان الأصليين لأمستردام، وتشمل “شهر عسل” قصير لاستكشاف المعالم السياحية الأقل شعبية في المدينة.

كما تتم إجراءات الزواج في غضون نصف ساعة، حيث يتبادل المتزوجان الخواتم، لكنه يبقى رابطًا رمزيًا ولا يدرج في السجلات، ولا يشمل إقامة أي علاقة.

عسل رمزي

وعقب الزواج، يزور السائح “العريس” عددًا من معالم المدينة، في إطار “شهر عسل رمزي”، قبل أن يعود إلى بلاده دون زوجته المؤقتة.

وفي هذا السياق تقول ديبورا نيكولاس- لي، أول سائحة عروس “ها أنا ذا أرتدي فستان زفاف مع طرحة طويلة، وإلى جانبي عريسي “جوليان دو بيرون” بقبعته الطويلة وابتسامته، لكنني متوترة قليلاً، وهذا أمر غير مفاجئ، لأننا التقينا للتو”، وفق ما جاء في صحيفة الغارديان البريطانية، قائلة إنها تحاول تجربة الزواج من أمستردامي ليوم واحد.

تقاليد الزواج

وفيما يخص تقاليد الزواج  تضيف جونا رينز، في ، وهي صاحبة متجر صغير، وهي المسؤولة على تنظيم حفلات الزفاف الوهمية منذ سنة 2015، أن “الفكرة تكمن بالأساس في ألا يكتفي السياح بمجرد المرور بالمدينة، بل يمكنهم التواصل على مستوى شخصي مع السكان المحليين الذين يعيشون هنا”.

استمتع واحترم

وفي العام الماضي، زار حوالي 21 مليون شخص أمستردام، وانتشرت حملات للتخفيف من آثار الزحمة، ومن بينها حملة “استمتع واحترم”، والتي تفرض غرامات باهظة على كل من لا يحترم البلد الذي استقبله، من خلال الضلوع في ممارسات مثل التبول في الأماكن العامة.

فرصة مثيرة

من جهة أخرى يقترح الكتاب الذي تحدث عن المبادرة نهجًا إيجابيًا مبتكرًا. وتصف إيلينا سيمونز، وهي من مؤلفيه، تدفق السياح من جميع أنحاء العالم بأنه “فرصة مثيرة حقا”، قائلة “دعونا نوظف هذه الطاقة وكل هذا التنوع في ابتكار أفكار ممتعة”.

وهذه الخدمة متوفرة للزائرين ابتداء من يونيو الحالي إلى يناير المقبل. ويكلف الزواج 100 يورو على الأقل، ويتضمن فرصة لتجربة جانب شخصي من الحياة في أمستردام خلال شهر عسل يدوم يومًا واحدًا.

تحسين العلاقات

وترى سيمونز أن الهدف الأساسي لحفل الزفاف يكمن في تحسين العلاقات بين السياح والسكان المحليين، ونقلهم إلى مناطق أقل شعبية، وتقول: “من المؤسف أننا نعيش في عالمين منفصلين.. نحن نتجول في نفس المدينة، لكننا لا نتواصل أبدًا”.

فيما أفاد نيكو مولدر من أمستردام: “تتجاوز السياحة مجرد التقاط صورة شخصية في الأماكن الأكثر شعبية.. أنا لا أقول إن علينا التوقف عن زيارة متحف فان جوخ أو منزل آن فرانك، لكن رؤية السياح والمواطنين منسجمين، بدلا من متعارضين، يبقى مشهدًا أفضل.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: