أخبار أميركاسياحة وسفر

أمريكا تفرض قيودًا على تأشيرات دخول 76 سعوديًا

فرضت إدارة بايدن قيودًا على تأشيرات دخول 76 سعوديًا إلى البلاد، وفق ما أفاد به وزير الخارجية أنتوني بلينكن. وبحسب موقع “state.gov“، قال بلينكن إنه تم “حظر تأشيرات 76 سعوديًا ضالعين في تهديد سعوديين بالخارج”، مشيرًا إلى أن المشمولين بالحظر غير مرتبطين بقضية خاشقجي فقط.

كما أعلن بلكين عن تدشين سياسة عالمية جديدة باسم “حظر خاشقجي”. وتفرض هذه السياسة قيودًا على التأشيرات الممنوحة للذين يتورطون في هجمات على صحفيين أو نشطاء، مؤكدًا أن هذه السياسة ستطال جميع المسؤولين في حكومات البلاد المختلفة في العالم.

وتأتي هذه الخطوة بعد وقت قصير من نشر تقرير للاستخبارات الوطنية رجحت فيه أن يكون ولي عهد السعودية، الأمير  ممد بن سلمان، وافق شخصيًا على اعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

ونقلا عن شبكة “cnn“، تسمح سياسة “حظر خاشقجي” للخارجية الأمريكية بـ”فرض قيود على تأشيرات الأفراد الذين، نيابة عن حكومة أجنبية، يُعتقد أنهم شاركوا بشكل مباشر في أنشطة مناهضة للمعارضين جادة تتجاوز الحدود الإقليمية، بما في ذلك تلك التي تقمع أو تضايق أو تراقب أو تهدد.. أو يضر بالصحفيين أو النشطاء أو غيرهم من الأشخاص الذين يُنظر إليهم على أنهم معارضون لقيامهم بعملهم، أو الذين ينخرطون في مثل هذه الأنشطة فيما يتعلق بأسر هؤلاء الأشخاص أو المقربين منهم.

كما قد يخضع أفراد عائلة هؤلاء الأفراد أيضًا لقيود التأشيرة بموجب هذه السياسة، عند الحاجة”، على حد قول أنتوني بلينكن.

وفي وقت سابق، ذكرت مصادر مطلعة بحسب “reutres” أن إدارة بايدن ستعلن عقوبات وحظر تأشيرات تستهدف سعوديين بسبب مقتل الصحفي جمال خاشقجي في 2018، لكنها لن تفرض عقوبات على ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال أحد المسؤولين إن “وزارة الخارجية ستبدأ توثيق برامج السعودية ودول أخرى لاستهداف المعارضين والصحفيين في تقرير سنوي عن حقوق الإنسان”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين