أخبار أميركاسياحة وسفر

أمريكا تفرض قيودًا على الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا

تعتزم وزارة النقل فرض قيود على الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا على خلفية حادثة “ريان إير”. ووفق وكالة” رويترز“، قال متحدث باسم الوزارة : “اليوم أصدرت وزارة النقل أمرًا يقترح تقييد النقل الجوي للركاب مع بيلاروسيا”.

وتابع نفس المصدر أن التقييد سيسمح للحكومة بإجراء استثناءات على أساس كل حالة على حدة، بما في ذلك المسائل الإنسانية والأمن القومي. وأوضح أنه “في ضوء حادثة “ريان إير”، فإن من مصلحة السياسة الخارجية الحد من السفر بين أمريكا وبيلاروسيا”.

وفي نفس السياق، قررت شركات الطيران الغربية تعليق الرحلات إلى بيلاروسيا، وتحويل مسار رحلاتها الأخرى لتجنب التحليق فوق البلاد بعد الحادث، وقرر الاتحاد الأوروبي إغلاق مجاله الجوي ومطاراته أمام شركات الطيران البيلاروسية، بحسب “بيزنس ستاندرد

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن، إنه تم منع الأمريكيين من شراء تذاكر سفر إلى بيلاروسيا بطلب منه.

وتوجه وزير الخارجية من خلال تغريدة على “تويتر”، بالشكر لوزارة النقل على الاستجابة لطلبه بمنع بيع تذاكر السفر من الولايات المتحدة إلى جمهورية بيلاروس (بيلاروسيا).

وتابع بلينكن: “إننا نحمل نظام (رئيس بيلاروسيا ألكسندر) لوكاشينكو المسؤولية تصرفاته الخطيرة وتجاهل القواعد الدولية”.

في الأثناء، أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس الماضي، فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد بيلاروسيا تشمل قطاع التكنولوجيا والمنتجات البترولية وتقييد الوصول إلى أسواق رأس المال الأوروبية، وذلك بسبب وضع حقوق الإنسان وحادث طائرة “ريان إير”.

وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة “ريان إير” الأيرلندية، متوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس، يوم 23 مايو الماضي، قد هبطت في مطار مينسك بعد ورود أنباء عن وجود قنبلة على متنها، إلا أن الفحوصات التي جرت عقب هبوط الطائرة أكدت عدم صحة ذلك، وفقا لوكالة “بلومبرج“.

وأعلن نشطاء حقوق الإنسان في بيلاروسيا، أن “مؤسس قناة نيكستا على تطبيق تيلجرام، رومان بورتاسيفيتش، التي تصنفها بيلاروس على أنها متطرفة، تم اعتقاله من على متن طائرة ريان آير أثناء توقفها في مطار مينسك”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين