أخبار أميركاسياحة وسفر

أمريكا تعتزم تخفيف قيود السفر وفتح أبوابها أمام الزائرين بشرط واحد

تعتزم إدارة الرئيس جو بايدن إعداد خطة لتخفيف قيود السفر المفروضة منذ بدء جائحة كورونا، وفتح الباب أمام أمام الزائرين من دول أخرى “بطريقة آمنة ومستدامة”، وفقًا لموقع “الحرة

وتتضمن الخطة إلزام جميع الزوار الأجانب للولايات المتحدة بالحصول على جرعتي التطعيم ضد كوفيد-19، بحسب ما أفاد به مصدر مطلع من البيت الأبيض.

وأضاف المصدر أن الخطة تعتمد على تطوير مقاربة تتم على مراحل، بحيث يتم السماح مع مرور الوقت للمسافرين الأجانب من جميع البلاد بدخول الولايات المتحدة باستثناءات محدودة أهمها أن يكونوا قد تلقوا الجرعة الكاملة للقاح، لكن المصدر لم يحدد إطارًا زمنيًا للتنفيذ.

وتأتي هذه الخطوة في إطار تخفيف قيود السفر، التي تمنع كثيرين من دول العالم من دخول أمريكا، وفق ما أشارت إليه وكالة “رويترز“.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن إدارة بايدن تريد إعادة فتح حدودها أما الزوار، مما سيعزز الأعمال لشركات الطيران وصناعة السياحة، لكنها ليست مستعدة لرفع القيود فورًا، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بكورونا ومتحور دلتا القابل للانتقال بشكل كبير.

وأضاف المسؤول أن إدارة بايدن لديها مجموعات عمل مشتركة بين الوكالات “من أجل إعداد نظام جديد يكون جاهزًا عندما يكون بوسعنا استئناف السفر”.

وفي سياق متصل، أجرى البيت الأبيض مناقشات مع شركات الطيران وجهات أخرى بشأن كيفية تنفيذ تلك السياسة التي تتطلب حصول الزوار على اللقاح.

ويتعين على إدارة بايدن الإجابة على الكثير من الأسئلة فيما يتعلق بنوع الإثبات المقبول على تلقي اللقاح، وما إذا كانت أمريكا ستقبل بلقاحات تستخدمها بعض الدول وليست مرخصة.

وتم فرض قيود السفر الاستثنائية لأول مرة على الصين في يناير 2020 لمنع انتشار كوفيد-19. فيما تمت إضافة العديد من البلدان الأخرى إلى قائمة القيود، وآخرها الهند في مايو الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين