رياضة

الأمن الروسي يمنع مشجعة إيرانية من دخول الملعب

صرحت الناشطة الإيرانية مريم شجاعي أن الأمن الروسي منعها من دخول وصادر لافتة معارضة لسياسة النظام الإيراني كانت تنوي حملها خلال المباراة.

وأضافت الناشطة الإيرانية أن الأمن احتجزها لمدة ساعتين قبل إطلاق سراحها والسماح لها بحضور الشوط الثاني من المباراة لكن من دون إعادة اللافتة إليها.

وتسعى مريم  وزملاؤها لإرغام  على السماح للنساء بحضور المباريات والأحداث الرياضية.

وظهر مشجعون إيرانيون في مباراة إيران والمغرب يحملون لافتات كتب عليها NoBan4Women# أو.. لا لحظر النساء، اعتراضا على منع دخول النساء إلى المباريات في إيران، بحسب موقع Radio Farda الناطق بالفارسية.

وأثناء المباراة توجه عدد من عاملي الملعب إلى وطلبوا منهم خفض اليافطات، من دون أن يلقوا أي استجابة.

بعدها أصدر ( فيفا ) ، بيانا قال فيه إنه سمح لمشجعين إيرانيين بحمل لافتات احتجاجية أثناء مباراة منتخب بلادهم ضد .

ونقلت عن قوله ” إن الشعارات المرفوعة على المدرجات لم تكن سياسية وإنما لإظهار مطلب اجتماعي ولا يوجد ما يمنع المحتجين من ذلك ” .

ومنذ عام 1979 يمنع النظام دخول النساء إلى المباريات الرياضية رغم مطالبات الفيفا للحكومة الإيرانية بالتراجع عن هذا القرار، ولكن من دون استجابة.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين