رياضة

يوفنتوس وبايرن ميونخ وجهان لعملة واحدة: سيطرةٌ محلية وفشلٌ قاري

الجزائر- عبد الرحمن بن الشيخ

مع توالِي جولات مواسم 2018 /2019 يظهر جليًا أن العملاق الإيطالي سيواصل بَسْطَ سيطرته على للموسم الثامن على التوالي، فالنادي يتصدر جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 24 نقطة، بعد انقضاء ثمانِ جولات تمكن فيها البيانكونيري من تحقيق ثمانية انتصارات كاملة.

أما المتعثر في آخر ثلاث جولات من الدوري الألماني (تعادل وهزيمتين)، فيحتل المركزَ السادس برصيد 13 نقطة، إلا أنَّ ذلك لن يثني عزيمة أشبال كوفاتش في استعادةِ مستواهم الحقيقي، والعودةِ لوضعهم الطبيعي متصدرين لجدولِ البوندسليغا، خصوصًا وأن النادي استحوذ على لقب الدوري في المواسمِ السبعة الأخيرة، إضافةً إلى فارقِ الإمكانات بين النادي البافاري وبقية فرق الدوري الألماني.

احتكار الألقاب

احتكار الناديين للألقاب المحلية لم يقتصر فقط على لقب الدوري، فنادي السيدة العجوز تمكن من تحقيق كأس إيطاليا أربعَ مراتٍ في آخر خمسِ مواسم، إضافة إلى فوزه بكأس السوبر الإيطالي ثلاثَ مراتٍ في آخر ستِ سنوات (2012، 2013، 2015)

بينما تُوج نادي الجنوب الألماني بكأسِ 10 مرات في تاريخه، ثلاثٌ منها في السنواتِ الستِ الأخيرة، وكان ذلك أعوام 2013 و2014 و2016، فضلاً عن كأسِ السوبر الألماني التي نالها لأربعِ مراتٍ في آخر ستِ سنوات.

هل حان موسم التتويج القاري؟

في ظل السطوِ المدريدي على لقب في السنوات الثلاثِ الأخيرة، يُمنّي رفقاء النفسَ بتقديمِ موسمٍ مميز على الصعيد القاري، واستعادةِ الأغلى، الغائب عن خزائن يوفنتوس منذ موسم 1995/ 1996، وإسعاد أنصارِ ومحبي النادي الإيطالي. ورغم أن زملاءَ كيليني بلغوا نهائي دوري الأبطال مرتين في آخر أربعة مواسم، إلا أن الفريق فشل في خطفِ ودِّ ذات الأذنين.

من جهة أخرى، يسعى العملاق البافاري إلى اعتلاء منصةِ التتويج الأوروبي هذا الموسم، بعد إخفاقِه في الوصول إلى الدور النهائي لأعرق المسابقات الأوروبية منذ موسم 2012 / 2013، حين تُوِج باللقب آنذاك، ويملك كوفاتش كتيبة مميزة من اللاعبين الذين يمكنهم صنع الفارق والعودةِ بالتاج القاري إلى الأراضي الألمانية.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين