رياضةرياضة عالمية

هل تَصدُق التسريبات ويفوز ميسي بالكرة الذهبية؟

عبد الرحمان بن الشيخ

قبل 24 ساعة من معرفة أسم المتوج بجائزة التي تقدمها مجلة الفرنسية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم لعام 2019، خرجت تسريبات صحفية بريطانية بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ، هو الفائز بالجائزة هذا العام.

وحقق ميسي لقب الدوري الإسباني مع ، وتأهل معه لنهائي كأس الملك ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا، كما فاز مع منتخب بلاده ببرونزية كوبا أميركا.

أما منافسه النجم البرتغالي فكان قد فاز الموسم الماضي مع فريقه بالدوري الإيطالي وكأس السوبر المحلي ودوري أمم أوروبا مع منتخب بلاده.

في حين قدم قائد منتخب هولندا موسمًا استثنائيا في العام الماضي، حيث قاد ناديه للقب دوري أبطال أوروبا والمركز الثاني في الدوري الإنجليزي، كما ساهم بشكلٍ فعال بوصول منتخب بلاده لنهائي دوري الأمم الأوروبية في نسخته الأولى.

ومن المقرر أن يقام حفل توزيع جوائز الأفضل غدًا الاثنين في حفلٍ كبير بفرنسا، تقيمه مجلة “فرانس فوتبول” صاحبة فكرة منح الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالعالم.

تسريب اسم الفائز

نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية، تصنيفًا تم تسريبه لمواقع التواصل الاجتماعي للاعبين المرشحين للجائزة، يتصدره ميسي مما يعني فوزه بالجائزة.

وحسب التصنيف المسرب، فإن ميسي يحتل المركز الأول برصيد 446 نقطة، فيما جاء المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك لاعب نادي ليفربول في المركز الثاني برصيد 382 نقطة، يليه النجم المصري محمد صلاح (179 نقطة).

في حين حل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي فاز بالكرة الذهبية خمس مرات، في المركز الرابع خلف صلاح برصيد 133 نقطة، بينما احتل نجما ليفربول الحارس أليسون بيكر والمهاجم ساديو ماني المركزين الخامس والسادس على التوالي.

وفي حال تحقق هذه التسريبات سيكون ميسي أكثر نجوم كرة القدم في العالم فوزًا بالكرة الذهبية برصيد 6 مرات، متفوقًا على غريمه البرتغالي رونالدو.

صحف تعتبر ميسي الفائز

كشفت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن المؤشرات كلها تدل على أن ميسي سيفوز بالجائزة المرموقة التي تقدمها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

وبحسب الصحيفة الإسبانية، فإن مجلة فرانس فوتبول ووفقًا لبروتوكولها المعتاد قبل حفل الكرة الذهبية، يسافر فريق المجلة إلى المكان الذي يعيش فيه الفائز، ويقوم بإجراء مقابلة ويلتقط صور مع الجائزة للعدد الذي سيصدر بعد حفل الإعلان، وعلمت الصحيفة أن الفريق سافر أمس إلى برشلونة لمقابلة ميسي، غير أن مصادر مقربة من اللاعب رفضت تأكيد أو نفي الخبر.

بدورها عنونت صحيفة “سبورت” الكتالونية مقالاً لأحد الكتاب المهمين لديها “كل طرق الكرة الذهبية تؤدي إلى ميسي”.

ويقول الكاتب إن ميسي قاد فريقه للفوز بلقب الليجا ولنهائي كأس الملك ولنصف نهائي دوري الأبطال وتابع أنه لا يلام على عدم فوزه بالثلاثية الثالثة في مسيرته، لأنه بذل جهدًا مضاعفًا وفاز بجوائز “الحذاء الذهبي” لأفضل هدافٍ في أوروبا و”بيتشيتشي” لأفضل هداف في الليجا، وجائزة أفضل هدافٍ في دوري الأبطال.

لكن يبقى تتويج ميسي بلقبٍ واحدٍ في موسمٍ كامل سواء مع ناديه أو منتخب بلاده غير كافٍ للتتويج بجائزة الكرة الذهبية، لاسيما مع الألقاب الثلاثة التي توج بها منافسه كريستيانو رونالدو الذي فاز الموسم الماضي مع فريقه يوفنتوس بالدوري الإيطالي وكأس السوبر المحلي ودوري أمم أوروبا مع منتخب بلاده.

صحيفة ترشح رونالدو للفوز

في أواخر شهر أكتوبر الماضي تحدثت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية أن الفائز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام هو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، وتحدثت هذه الصحيفة عن أن هناك شائعاتٍ قوية قادمةً من باريس تفيد بأن “الدون” سينال جائزة أفضل لاعبٍ في العالم التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية.

وأوضحت أن ممثلين من الصحيفة الفرنسية المتخصصة زاروا رونالدو بمدينة تورينو في الأيام القليلة الماضية.

وفي حال تتويج رونالدو بالكرة الذهبية فإن هذا الأخير سيدون فصلا جديدًا في تاريخ كرة القدم بتحقيقه كرته الذهبية السادسة والانفراد بعدد الفوز بالكرات الذهبية التي حققها آخر مرةٍ في عام 2017.

كلوب يعتبر فان دايك الأحق بالفوز

عبر الألماني مدرب ليفربول في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية على أن مدافعه فيرجيل فان دايك هو الأجدر بالفوز بالكرة الذهبية قائلاً: “ميسي أفضل لاعب في الجيل، وإذا كانت الكرة الذهبية ستُمنح على هذا الأساس فإن ميسي يستحقها”.

وتابع: “أما إذا كانت ستُمنح لأفضل لاعبٍ الموسم الماضي، فيجب أن يكون الفائز هو فيرجيل فان دايك، لا أعرف كيفية الحكم، لكن هذه هي رؤيتي للجائزة، أفضل لاعبٍ في الموسم الماضي هو فيرجيل”.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: